?
 الدوريات الخارجية تغلق طريق النقب بالاتجاهين لإنعدام الرؤية       وفاة و 14 إصابة في حوادث تصادم بالعاصمة والزرقاء       وفاة حدث اثر إصابته بعيار ناري       حالة الطقس حتى الجمعة: استمرار تأثير الكتلة الهوائية الباردة على المملكة والحرارة العظمى في عمان 12 والعقبة 24 درجة مئوية       تحذير للرجال: نوع من الجبن قد يكون سببا لسرطان البروستات       روبوت خارق يؤدي أصعب الحركات الرياضية بالقفز والشقلبة..فيديو       الأناناس حل فعال لمشكلة الشخير بتوصية من علماء ناسا      
 رواتب متقاعدي الضمان في البنوك غدا      

تقرير أمريكي: محمد بن سلمان مستقبل السعودية وسيعمل على تقويتها

واشنطن ــ صوت المواطن ــ وصف مركز دراسات أمريكي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بأنه مستقبل المملكة العربية السعودية، وأنه سيستغل منصبه الجديد والعلاقات الجيدة التي أقامها مع واشنطن ودول أخرى من أجل زيادة قوة بلاده.

وأكد معهد دول الخليج العربية في دراسة أصدرها، أمس الخميس، أن الأمير محمد سيواصل لعب الدور الذي بدأه والده الملك سلمان بن عبد العزيز والذي يركز على تعزيز مركز المملكة في الخارج وتحسين الاقتصاد وبناء علاقات جيدة مع الدول الصديقة.

وقال :”الأمير محمد بن سلمان هو الآن في مقعد قيادة المركبة، فهو ولي العهد ومستقبل المملكة العربية السعودية.”

وأشار إلى أن مبايعة ولي العهد السابق الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز للأمير محمد بن سلمان تمهد الطريق لانتقال سلس للسلطة وتوفر الوضوح الكافي لمستقبل البلاد.”

وأضاف :”مع تولي الأمير محمد بن سلمان منصبه الجديد فإن السعودية ستشهد استمرار  السياسات القوية التي أطلقها والده ودعمها الأمير نفسه… والحقيقة أن الأمير محمد أظهر استعداده بشكل دائم لاستغلال الفرص في المنطقة لبناء قوة السعودية ومواجهة الأخطار والمطامع الإيرانية، بالتنسيق والشراكة مع الإمارات العربية المتحدة.”

وتطرق المعهد إلى دور الأمير محمد في إطلاق رؤية 2030 الرامية لتحقيق نمو اقتصادي مستمر في المملكة وتقليص اعتمادها على صادرات النفط المتقلبة، إلى جانب خطة تخصيص شركة ارامكو السعودية أكبر شركة نفط حكومية في العالم.

وأشار إلى أن الأمير محمد البالغ من العمر 31 سنة سيتطلع إلى تعزيز الشراكة بين السعودية والولايات المتحدة، لافتًا لدوره في بناء علاقة قوية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومسشاره جاريد كوشنار زوج ابنة الرئيس.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: