?
 إطلاق مشروع " كنت في البترا "       فريحات يستقبل الملحق العسكري الباكستاني       الملكية الأردنية و فلاي دبي تعلقان رحلاتها الجوية إلى النجف حتى إشعار آخر       "بترا" تحتفل غداً بعيدها التاسع والأربعين       النواب يبدأ مناقشات البيان الوزاري للحكومة       مصر: العثور على 80 قطعة فخارية تعود للعصر الروماني       السفير التركي: انطلاقة جديدة ستشهدها علاقاتنا مع الاردن .. و السفير الفرنسي: شراكتنا مع الاردن تعكس ثقتنا بالمملكة وشعبها      

مبنى ثانوية جنين الصفا غير آمن.. ولا مخصصات لاقامة البديل

دير ابي سعيد ــ صوت المواطن ـــ شكا ممثلو فعاليات شعبية ومواطنون في بلدة جنين الصفا بلواء الكورة، من تردي اوضاع بناء مدرسة الذكور الثانوية في البلدة، مؤكدين ان بناء المدرسة قديم ومتصدع وآيل للسقوط، داعين الى انشاء مبنى جديد للمدرسة يوفر بيئة امنة للطلبة ويواكب حداثة التعليم.

وقال رئيس بلدية رابية الكورة محمد طه المستريحي، ان البناء بحاجة الى استبدال، بسبب تصدعات في الجدران وتشققات تهدد سلامة الطلبة، لافتا الى ان البلدية تابعت امر البناء مع مديرية التربية والتعليم في اللواء ومع الحاكمية الادارية منذ سنوات وفوجئت بان الامر غير مدرج على مشاريع التربية للعام الحالي.

واضاف ان وزارة التربية اصدرت بعد كشف حسي تقريرا يقول ان البناء ايل للسقوط وتم اجراء صيانة عاجلة للمبنى، لكنه بقي غير امن، داعيا الوزارة الى تسريع انشاء مبنى حديث للمدرسة.

وقال ان مديرية التربية في اللواء اقرت في كتابها الموجه الى وزير التربية بتاريخ 26 اذار الماضي، ان الصيانة التي اجرتها للمبنى مرارا وتكرارا غير مجدية، وان جناحه الغربي متهالك وفيه تشققات في القاعدة الاساسية.

وفي السياق كشف عضو مجلس محافظة اربد عن بلدية الرابية احمد الرواشدة عن تزايد التشققات في مرافق واجنحة المدرسة من داخل وخارج البناء وعن مخاطر الاختلاط بين طلبة المرحلتين الاساسية والثانوية في المدرسة التي يدرس فيها نحو 400 طالب من مختلف الاعمار.

واشار الى تباعد اجنحتها الصفية عن بعضها وخلو المدرسة من عناصر تعليمية حديثة كالمختبرات.

وتساءل الرواشدة عن الية اعتماد الاولويات في المشاريع، طالما ان وزارة التربية تقول ان البناء الحالي غير امن وايل للسقوط ومديرية التربية تقول منذ سنوات بان انشاء مبنى حديث للمدرسة مدرج على الاولويات.

من جانبه، اقر مدير التربية والتعليم في اللواء الدكتور علي بني خالد، بقدم البناء المدرسي، لافتا الى ان انشاء مبنى بديل مدرج على اولويات المديرية لكن لم يرصد له مخصصات في موازنة ومشاريع العام الحالي، مشيرا الى توفر قطعة ارض مستملكة قرب البناء الحالي تصل مساحتها الى 15 دونما تصلح لاقامة مبنى جديد حال توفر المخصصات المالية.(بتر)

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: