?
 الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل        الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات       صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية       السفير الاماراتي يشيد بدور الاردن في اطار التحالف العربي باليمن       ميركل تزور الجامعة الالمانية الاردنية وتحاور طلبتها       اللواء البزايعه يلتقي مدير مدينة الملك عبدالله الثاني الصناعية وعدداً من المستثمرين       تخريج دورة اللغة الانجليزية رقم 1 في مركز تدريب المرأة العسكرية      
 مجلس الوزراء يوافق على اعتبار جميع مرضى السرطان مؤمنين صحيا وتغطية نفقات معالجتهم      

المتهم الرئيسي بسطو بنك الاتحاد يعترف بارتكابه السرقة

عمّان ــ صوت المواطن ــ اعترف المتهم الرئيسي بتنفيذ سطو بنك الاتحاد امام محكمة امن الدولة الاربعاء بارتكابه جناية السرقة.

وقررت المحكمة برئاسة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف الاخذ باعتراف المتهم عن التهمة الثالثة (جناية السرقة) كون الاعتراف واضحا وصريحا ومستجمعا لكافة اركان وعناصر الجريمة.

ونفى المتهمون الثلاثة الاخرون شقيق المتهم الرئيسي وشقيقته وصديقه، التهم المسندة اليهم تشكيل عصابة للتعدي على الاموال والتدخل بالسرقة.

وبحسب اعتراف المتهم الرئيسي امام المحكم فإنه في يوم 22/1/2018، توجه صباحا من منزله بواسطة مركبة تكسي الى منطقة عبدون لمعاينة موقع البنك، ثم عاد الى منزله.

وعندما هم بالخروج من منزله وجد صديقه (المتهم الثاني) يقوم بتشغيل مركبته للذهاب الى عمله، وطلب منه نقله الى منطقة عبدون لمقابلة فتاة مقابل 30 دينار، ملحا عليه الى ان وافق.

بعد موافقته ذهبا معا وعند الوصول الى موقع البنك طلب منه المتهم الرئيسي الانتظار لمدة 10 دقائق بعيدا عن البنك، ونزل متوجها الى داخل البنك، ثم رفع مسدسه على الموظفين وتمكن من سرقة المبلغ والهروب الى مركبة صديقه.

وطلب المتهم من صديقه ايصاله الى احد المنازل، ومن هناك اتصل بشقيقه طالبا منه الحضور لنقله الى عمله، الا انه عند حضوره طلب نقله الى منزل شقيقته.

وهناك طلب من شقيقته احضار اكياس لتفريغ النقود بها، فشاهدت المبلغ، واخبرها بانها امانة لاحد اصدقائه طالبا منها الاحتفاظ بها لمدة ساعة، ثم غادر متوجها الى منزله.

وفي منزله القت الاجهزة الامنية القبض عليه بعد ان كانت قد تمكنت من تحديد هويته، وقام بايصالهم الى منزل شقيقته حيث يحتفظ بالمبلغ المسروق.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: