?
 الأمن: إجراءات قانونية بحق ناشري مقاطع فيديو مضللة       نشامى العشائر يشاركون بوقفة عز وكرامة وفلول تتجاوز الخطوط الحمراء       تحذير من الفتنة المغرضة       اتفاق أردني عراقي على دخول الشاحنات       بيان من الأمن العام حول اعتصام الخميس        حقك تعرف: صور تعذيب مواطن ليست في الاردن       "مجلس الطفيلة" : تفويت الفرصة على المتربصين ومستغلي الأحداث      

الملك يزور مديرية الأمن العام.. و يجري مباحثات مع الرئيس الفلسطيني في قصر الحسينية

عمّان ــ صوت المواطن ــ زار جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، الاثنين، مديرية الأمن العام، حيث اجتمع مع مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود.

وأكد جلالته خلال الاجتماع أهمية دور الأمن العام في حماية المواطن، والحفاظ على حقوقه وكرامته، وترسيخ سيادة القانون.

كما أكد جلالة الملك ضرورة الاستمرار في عملية إعادة الهيكلة للارتقاء بأداء جهاز الأمن العام، مشددا جلالته على أهمية التدريب المستمر لمنتسبي الجهاز ورفع قدراتهم لتمكينهم من أداء مهامهم بكفاءة واقتدار.

 


ولفت جلالته إلى ضرورة أن يكون منتسبو الجهاز على جاهزية كاملة وقادرين على التعامل مع مختلف المواقف، معربا عن ثقته في قدرة جهاز الأمن العام على مكافحة الجريمة والحفاظ على هيبة الدولة.

وقدم مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود، خلال الاجتماع، إيجازا حول أبرز الخطط والتطلعات المستقبلية لتحسين وتطوير مستوى الخدمات الشرطية والأمنية التي يقدمها منتسبو الأمن العام، والبناء على ما تم إنجازه، للحفاظ على منظومة الأمن والاستقرار ومنع ومكافحة الجريمة وملاحقتها وإنفاذ القانون على الجميع، وفق رؤية جلالة الملك التي تضمنتها الورقة النقاشية السادسة.

وأشار اللواء الحمود إلى قرب إطلاق استراتيجية الأمن العام للأعوام ( 2018 – 2020 ) بالتزامن مع إعادة هيكلة جميع وحدات الأمن العام، بالإضافة إلى دراسة تطوير آليات العمل والواجبات في مختلف الوحدات والإدارات ذات التماس المباشر مع المواطنين، لتواكب المستجدات الأمنية والمجتمعية، وضمان تقديم الخدمات المختلفة للمواطنين بشكل أفضل وأيسر.

 


وأكد أن جهاز الأمن العام ماض في أداء رسالته النبيلة وفق توجيهات جلالة القائد الأعلى، وأن منتسبيه على عهدهم باقون وكما أراد لهم جلالته جنودا للحق وسندا لكل من يلجأ إليهم لتنفيذ عدالة القانون بكل حيادية وموضوعية وعلى أساس احترام كرامة وحقوق الإنسان .(بترا)

 

.. و يجري مباحثات مع الرئيس الفلسطيني في قصر الحسينية

 

 

عمّان ــ صوت المواطن ــ أجرى جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس، في قصر الحسينية الاثنين، مباحثات ركزت على آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، والجهود المبذولة لدفع عملية السلام.

وتم التأكيد، خلال المباحثات، على ضرورة مواصلة التنسيق والتشاور حيال التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية والقدس، حيث شدد جلالة الملك على وقوف الأردن بكل طاقاته وإمكاناته إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق، والدفاع عن حقوقه المشروعة في الحرية وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني.

كما أكد جلالته استمرار الأردن في بذل الجهود، وبالتنسيق مع مختلف الأطراف المعنية، لإعادة إحياء عملية السلام وإطلاق مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

ولفت جلالته، في هذا السياق، إلى أن التوصل إلى السلام العادل والشامل هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني (الإسرائيلي)، وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجدد جلالة الملك رفض المملكة للسياسات والإجراءات (الإسرائيلية) الأحادية والاعتداءات المتكررة على المقدسات في القدس، مؤكدا جلالته أن الأردن، مستمر في القيام بدوره التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها.

وأشاد الرئيس الفلسطيني بالجهود الذي يبذلها الأردن، بقيادة جلالة الملك في الدفاع عن القضية الفلسطينية، ودعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وحضر المباحثات رئيس الوزراء، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير المخابرات العامة، ومستشار جلالة الملك مدير مكتب جلالته، وعن الجانب الفلسطيني أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية، ورئيس جهاز المخابرات العامة، والناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، ومستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدبلوماسية، والسفير الفلسطيني في عمان. (بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: