?
 استمرار الأجواء الباردة والممطرة في العديد من العواصم العربية خلال الأيام القادمة       صحيفة كويتية تكشف مخططا "جهنميا" يستهدف الاردن        سفيرة السعودية في أمريكا تتحدث عن ملف أثار جدلا في الكونغرس        إسرائيل تفرض طوقا أمنيا على الضفة الغربية وغزة       تجمع المهنيين السودانيين يكشف موعد إعلان أسماء "المجلس السيادي المدني"        أمر ملكي سعودي يقضي بإعدام وافد سوري واثنين سعوديين       بيان من "الصحة الكويتية" بشأن سرقة أعضاء مصري متوفى      

التربية تخفض عقوبة الحرمان لطالبين بعد حادثة اعتداء في مدرسة خاصة

عمّان ــ صوت المواطن ــ وجهت وزارة التربية والتعليم كتابًا لإحدى المدارس الخاصة بإلغاء عقوبة الحرمان لطالبين من التعليم والاكتفاء بعقوبة الإنذار التي وقعت بحقهما، بعد اعتداء احد الطلبة جسديا على أخر في أحد المدارس الخاصة بالعاصمة عمان بشكل مهين وقيام طالب أخر بالتصوير وانتشار مقطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووقع الكتاب من الأمين العام للشؤون التعليمية في وزارة التربية والتعليم محمد العكور.

وجاء في نص الكتاب :

 "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد

فأشير إلى كتابك رقم بلا تاريخ 15/3/2018

أوكد على إعادة قبول الطالبين المذكورين أعلاه في مدرستكم وعدم حرمانهما من التعليم والاكتفاء بعقوبة الانذار التي وقعت بحقهما وتحت طائلة المساءلة."

وكان ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مقطع فيديو يظهر اعتداء طالب جسديا على أخر في أحد المدارس الخاصة بالعاصمة عمان بشكل مهين.

وأظهر الفيديو قيام أحد الطلبة بالاعتداء على زميل له بالضرب وركله، فيما اكتفى ثالث بتصوير مقطع الفيديو.

كما وشكلت وزارة التربية التعليم سابقا لجنة للتحقيق في حادثة الاعتداء الجسدي على طالب من قبل أخر في إحدى المدارس بعمان.

وأكدت الوزارة رفضها بشدة ظاهرة العنف بجميع أشكاله في المدارس وحالات التنمر مهما كانت الأسباب.

وأشارت الوزارة أنها ستتخذ جميع الإجراءات اللازمة بحق المدرسة، ومطالبتها بتطبيق تعليمات الانضباط المدرسي بحق الطالب المعتدي.

وكانت ذات المدرسة قد أعلنت في وقت سابق عن أسفها العميق للحادثة التي حصلت في حرمها المدرسي، حيث اعتبرت التصرف المشار أليه مرفوضًا جملة وتفصيلا "لما تتضمنه من تصرف مشين، لا يليق بصرح تعليمي وتربوي عريق" وفق البيان التي نشرته المدرسة على صفحتها على الفيسبوك.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: