?
 محافظ الزرقاء يبحث مطالب سائقي سيارات مركبات النقل العمومي       أمسية للشاعرتين هنادي الصدر وسناء الرمحي       الرزاز يفتتح مدرسة الحسبان في المفرق .. صور       ارتفاع خام برنت 1.3% خلال الاسبوع الثالث من شهر أيلول       راصد: 32 سفرة لـ 19 وزيرا بكلفة نحو 40 الف دينار خلال الـ 100 يوم       طعن سائق في الزرقاء وسرقة مركبته ومبلغ مالي       توقيف 10 أشخاص على خلفية اقتحام مكتب رئيس جامعة آل البيت      

"الأردنية للسياحة الوافدة" تعقد لقاء بعنوان "عودة الأسواق السياحية التقليدية للأردن"

عمّان ــ صوت المواطن ــ عقدت جمعية السياحة الوافدة الثلاثاء، لقاء تحت عنوان "عودة الأسواق السياحية التقليدية للأردن" بحضور سفير الجمهورية الفرنسية لدى الأردن دافيد برتولوتي كضيف شرف، والذي يأتي ضمن سلسلة اللقاءات التي تقيمها الجمعية بهدف تسويق وترويج الأردن عالميا كمحاولة لدراسة الوضع السياحي في الأردن والبحث عن افكار وطرق جديدة لجذب السياح الى الأردن.

وشارك في هذا اللقاء عدد من الأعضاء العاملين والمؤازرين للجمعية بما في ذلك شركات السياحة والسفر والفنادق وشركات النقل، وشركات الاستثمار السياحي، إضافة إلى عدد من ممثلي القطاع السياحي بما في ذلك وزارة السياحة والآثار، وهيئة تنشيط السياحة، ولجنة موقع المغطس، والجمعيات السياحية الاخرى.

كما شارك في اللقاء عدد من شركات الطيران، والوكالة الأميركية للتنمية وممثلون عن بعض الشركات الفرنسية العاملة في الأردن مثل شركة أورانج، توتال وغيرهم من أعضاء الجمعية الأردنية الفرنسية للأعمال والتي يترأسها عقل بلتاجي اضافة الى مشاركة الأمين السابق لمنظمة السياحة العالمية الدكتور طالب الرفاعي.

وقالت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب إن السفارة الفرنسية في عمان وكافة البعثات الفرنسية المتواجدة في الأردن لها دور فعال في تطوير العديد من المواقع الأثرية والثقافية في الأردن.

وأضافت أن المؤشرات الأخيرة لقطاع السياحة تبشر بموسم جيد للسياحة، حيث ارتفع عدد السياح بنسبة 14 بالمئة ووصلت العائدات الى 834 مليون دينار، لافتة الى ان أعداد السياح الفرنسيين وصلت في الربع الأول من 2018 الى 9000 زائر بنسبة ارتفاع بلغت 54 بالمئة عن نفس الفترة للعام الماضي.

وعبر السفير الفرنسي عن اعجابه بالأردن ومنتجه السياحي والثقافي، وأنه لابد من ضرورة الاستفادة القصوى من قنوات التواصل الاجتماعي المتعددة والتي من المؤكد أنها ستساعد في جذب العديد من السياح الفرنسيين لزيارة الأردن.

وأضاف أن السفارة الفرنسية في عمان حريصة على وصف حالة الأمن والأمان على موقعها الالكتروني، مؤكدا أن الأردن قد تحول في السنوات الأخيرة الى مركز جذب لتعليم اللغة العربية مما يكسبها مكانة خاصة عند الراغبين بتعلم اللغة العربية والتعامل مع الثقافة المحلية.

واكد أمين عام منظمة السياحة العالمية السابق الدكتور طالب الرفاعي، أهمية التصدي للارهاب من خلال زيادة السياحة والسفر وليس التقليل منها، لافتا الى أن السياحة عامل مهم لتحريك عجلة الاقتصاد الوطني والتي بدورها تزيد من التجارة والتوظيف وتزيد من عائدات الخزينة، حيث أن هناك عدد من الدول التي استطاعت دفع عجلة الاقتصاد عن طريق تشجيع وتحفيز السياحة الداخلية.

وقال رئيس مجلس ادارة الجمعية عوني قعوار: إن "السنوات الماضية شهدت تدهورا شديدا في أعداد السياح القادمين الى المملكة من الأسواق التقليدية والتي تشمل أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية، ومنها فرنسا بالتحديد، ولكن لاحظنا خلال العام 2017 و 2018 عودة هذه الأسواق بشكل ملحوظ وزيادة الطلب منها للسنتين القادمتين".

وقامت مدير عام الجمعية لينا الخالد بتسليط الضوء على طابع السياحة الفرنسية وواقع السياحة الوافدة من فرنسا، والتي وصلت أوجها في العام 2010 الى 725ر103 ألف زائر في حين أنه ومع بدء المشاكل في المنطقة وتبعا للأزمة الاقتصادية في أوروبا بشكل عام فقد تضاءل عدد السياح الفرنسيين القادمين الى الأردن عام 2017 الى 189ر33 زائر منهم 16 بالمئة من زوار اليوم الواحد، و84 بالمئة من زوار المبيت.

يذكر أن جمعية السياحة الوافدة لاقت دعماً من جهات عديدة ساهمت في انجاح هذا اللقاء الذي اقيم في فندق الأردن انتركونتتنتال، من بينها مجموعة المطار الدولي – الداعم الفضي، والداعمين البرونزيين- بنك سوسيتيه جنرال الأردن ومجموعة الاستشارات المخبرية الأردنية - مختبرات مدلاب و مجموعة فنادق ومنتجعات الموفنبيك.(بترا)

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: