?
 ملكنا.. واحد منا .... بقلم : بلال حسن التل        "الجرائم الإلكترونية".. لمن القول الفصل؟ .... بقلم : مكرم الطراونة       رحيل «سيرة الذهب» .... بقلم : صالح القلاب        إلا إذا اعترفنا بأننا (مأزومون) .... بقلم : حسين الرواشدة       الأرض أردنية والمالك يهودي .... بقلم : فايز الفايز        حل "المصيبة" يا دولة الرئيس؟ .... بقلم : نضال منصور       التحديات تزيدنا إصراراً على الانتصار .... بقلم : يوسف الحمدني       

تمرين عسكري أردني أمريكي مشترك ضمن فعاليات الأسد المتأهب 2018

عمّان ــ صوت المواطن ــ تابع مساعد رئيس هيئة الأركان المشتركة للعمليات والتدريب اللواء الركن مصلح فلاح المعايطة الخميس مجريات التمرين الذي نفذته إحدى وحدات المنطقة العسكرية الشرقية بالتعاون مع الجانب الأمريكي الصديق في أحد ميادين التدريب المخصصة.

واستمع اللواء الركن المعايطة في بداية التمرين إلى ايجاز قدمه كلا الطرفين عن مراحل التمرين والإجراءات المتخذة لتنفيذه، ومدى أهمية مثل هذه التمارين التي تساعد في تعزيز قدرة وكفاءة منتسبي القوات المسلحة ومهارتهم الفردية في استخدام الأسلحة وتطبيق مهارات الميدان بكل كفاءة واحترافية.

وبيّن قائد القوة المشتركة المنفذة للتمرين العميد الركن محمد بني ياسين أن هذا التمرين يأتي بهدف تعزيز أواصر التعاون والعمل المشترك وتبادل الخبرات في المجالات العسكرية بين الجيشين الصديقين ما يساهم في رفع القدرة العسكرية القتالية.

واشتمل التمرين على رمايات وتطبيقات ميدانية مختلفة شملت معظم الأسلحة والصنوف إضافةً إلى إجراء تمرين قتال في المناطق المبنية وكيفية الإجراءت العملياتية ومعالجة تطهير بعض الأهداف بواسطة مجموعات القتال الأرضية المتخذة لإخلاء المدنيين والجرحى من المنطقة.

 


وفي نهاية التمرين أبدى الحضور ارتياحهم للمستوى المتميز الذي أظهره المشاركون من خلال المهارة والدقة العالية في إصابة الأهداف والتنسيق بين مختلف صنوف الأسلحة المشاركة والتعامل مع الظروف المختلفة للتمرين والمعنويات العالية التي يتمتع بها منتسبو الوحدة ومختلف أسلحة الإسناد المشاركة.

وحضر التمرين عدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي وعدد من ضباط الجانب الأمريكي الصديق.(بترا)  

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: