?
 اتركوا لنا بعض الحدائق آمنة .... بقلم : أحمد الشحماني       الملك عن الجيش العربي: علّمتَنـا معنـى الفــِدا        الحكومة تنشر نتائج استبيانها الإلكتروني حول مشروع قانون ضريبة الدخل       الغذاء والدواء تتحفظ على كميات من الارز تباع باكياس مختلفة التواريخ       "التعليم العالي" تدرب كادرها على كشف تزوير الشهادات        إعادة تحديد السرعات المقررة على طريق الزرقاء الأزرق العمري الجديد       الأمير الحسن يرعى إطلاق نتائج الدراسات القطاعية      

التحكيم في مونديال 2018 .... بقلم : محمد جميل عبدالقادر

بقلم : محمد جميل عبدالقادر

لا شك أن التحكيم من أهم معايير نجاح أي مباراة أو بطولة مهما كان مستوى الأداء، والآن نحن على أبواب بداية المونديال في روسيا يوم 14 حزيران (يونيو) المقبل، حيث ينتظر عشاق الكرة في العالم بداية هذه البطولة بفارغ الصبر، لما يتوقعونه من إثارة ومتعة وتألق للنجوم من كل أنحاء العالم.

لقد نشرت لجنة الحكام الدولية واللجنة المنظمة للبطولة أسماء الحكام الذين سيقودون مباريات المونديال التي تستمر حتى يوم 15 تموز (يوليو) المقبل، وشملت قائمة الحكام 36 حكما من كافة قارات العالم، ممن قادوا مباريات ناجحة ومتميزة في بلادهم أو في البطولات القارية والدولية.

لا شك أن كافة هؤلاء الحكام هامين بالنسبة لنا ولغيرنا في العالم لكن القائمة أيضا شملت 6 حكام عرب 4 منهم من آسيا وهم: السعودي فهد المرداسي والإماراتي محمد عبدالله حسن والبحريني نواف شكر الله والقطري عبدالرحمن الجاسم، ومن قارة إفريقيا المصري جهاد جريشة والجزائري مهدي شارف.

هؤلاء الحكام يذكرونا بكوكبة من الحكام العرب السابقين الذين أداروا مباريات مهمة في كؤوس العالم الماضية.

لقد عايشت شخصيا هؤلاء الحكام الذين تركوا بصمات مشرفة وسمعة طيبة عن حكام الكرة العرب وكان في مقدمتهم الحكم الدولي المصري علي قنديل، وهو أول حكم عربي قاد مباريات في المونديال وكان ذلك في كأس العالم العام 1966 بإنجلترا، ثم أيضا الحكم المصري مصطفى كامل محمود العام 1974 في ألمانيا ثم السوري فاروق بوظو العام 1978 في الأرجنتين، ثم توالت بعد ذلك مشاركات الحكام العرب، ومن هؤلاء الذين لمعوا السوري جمال الشريف والسعودي فلاح النشار والتونسي علي بن ناصر والبحريني جاسم مندي العام 1990 والإماراتي علي بوجسيم 1994 والتونسي ناجي الجويني.

وتفوق في هذا التحكيم المونديالي الحكم الدولي المغربي الراحل سعيد بلقولة العام 1998، حيث أدار المباراة النهائية بين فرنسا والبرازيل بكفاءة عالية ... والمصري جمال الغندور أيضا العام 1998، وشارك الحكم الدولي السعودي خليل الغامدي في بطولتين العامين 2002 و 2006.

أما بالنسبة لحكامنا الأردنيين، فقد شارك الحكم الدولي عوني حسونة كمساعد للحكم العام 2002 في كوريا الجنوبية والحكم فتحي العرباتي العام 2006 في ألمانيا.

هناك مجموعة أخرى لا مجال لسردها كلها فقد أثبت هؤلاء الحكام العرب تواجدهم وجدارتهم والآن نأمل أن يقود الحكام العرب الستة المباريات المكلفين بها بكفاءة واقتدار وثقة عالية لأن ذلك ينعكس على سمعتهم وسمعة بلادهم بشكل كبير.عن (الغد)

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: