?
 مؤتمر لندن.. السماء لن تمطر ذهبا .... بقلم : د. محمد حسين المومني        الرئيس ترامب يصر على بناء جدار .... بقلم : جهاد الخازن       مزقونا وها هم يتمزقون .... بقلم : صالح القلاب        مرسيدس والرسائل الإيجابية .... بقلم : رضا العراقي       خبيزة أُم صالح .... بقلم : رشاد ابو داود       المارشال كان شاعراً .... بقلم : سمير عطا الله       الوطن والأمة والدولة .... بقلم : حمد الكعبي      

السفير البريطاني يؤكد اهمية التعاون العلمي بين بلاده والاردن

عمّان ــ صوت المواطن ــ كتب صالح الخوالدة ــ اكد السفير البريطاني في عمان ادوارد اوكدن اهمية الربط والتعاون بين الاكاديميين والعلماء الاردنيين والبريطانيين على مختلف المستويات.

جاء ذلك خلال احتفال نظمته جامعة العلوم والتكنولوجيا بنجاح مشروع التوأمة بين كلية الطب البيطري في الجامعة والكلية الملكية البريطانية للطب البيطري، والذي يهدف الى الحد من خطر الأمراض المعدية في الشرق الأوسط.

واشار السفير البريطاني في كلمة خلال الاحتفال الذي حضره مجموعة من العلماء الاردنيين والبريطانيين المختصين بالصحة الحيوانية واثرها على صحة الانسان، الى اهمية هذه المشاريع في دعم المساعي العالمية لمواجهة خطر انتشار الامراض المعدية في المنطقة والعالم.

واكد رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور صائب خريسات اهمية المشروع ودوره في تحسين القدرة الوطنية على اكتشاف الأمراض المعدية ومكافحتها وتقوية أنظمة الأمن الحيوي، مشيرا الى ان هذا المشروع أتاح فرصاً مهمة للتبادل المنتظم لمهارات وخبرات الأكاديميين والطلاب من كلا الجامعتين، كما مكن الأردن من تطوير القدرة على ضمان الأمن الحيوي الخاص به من خلال تطوير أنظمة إقليمية أقوى لمراقبة الأمراض والتشخيص والسيطرة عليها.

وقال منسق المشروع في الاردن الدكتور إيهاب أبو باشا ان البرنامج أوجد منصة لتبادل المعرفة وأفضل الممارسات التعليمية والبحثية في مجال التعليم البيطري والصحة العامة البيطرية، حيث يعمل هذا المنبر على تحويل التعليم البيطري وتحسين الصحة العامة البيطرية، ليس فقط في الأردن بل في الشرق الأوسط بأكمله والعالم العربي.

واكد مدير الكلية الملكية البريطانية للطب البيطري البروفيسور ستيوارت ريد، اهمية الشراكة بين جامعة العلوم والتكنولوجيا والكلية في هذا المجال والدور الذي لعبته الكلية في تحسين البيئة التعليمية الخاصة بالصحة الحيوانية في الاردن والمنطقة.(بترا) 

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: