?
 ملكنا.. واحد منا .... بقلم : بلال حسن التل        "الجرائم الإلكترونية".. لمن القول الفصل؟ .... بقلم : مكرم الطراونة       رحيل «سيرة الذهب» .... بقلم : صالح القلاب        إلا إذا اعترفنا بأننا (مأزومون) .... بقلم : حسين الرواشدة       الأرض أردنية والمالك يهودي .... بقلم : فايز الفايز        حل "المصيبة" يا دولة الرئيس؟ .... بقلم : نضال منصور       التحديات تزيدنا إصراراً على الانتصار .... بقلم : يوسف الحمدني       

تفاصيل تعذيب وحشي لـ21 مصرياً في ليبيا

عمّان ــ صوت المواطن ــ احتجزوهم في مغارة تحت الأرض وسط الصحراء الليبية، وأغلقوا عليهم حتى لا يستطيعوا الخروج والهروب، وكل يوم يأتون لضربهم وتعذيبهم بطريقة وحشية الواحد تلو الآخر، بعد تقييدهم بالحبال ونزع ملابسهم.. كل هذا بهدف الحصول على فدية مالية مقابل إطلاق سراحهم.

هذه قصة 21 مصريا دخلوا إلى ليبيا يوم 9 مايو/أيار الماضي، بطريقة غير شرعية من أجل العمل، إلا أنهم وقعوا في أيدي عصابة مسلّحة قامت باقتيادهم إلى منطقة مهجورة بمنطقة "المخيلي" بالجبل الأخضر شرق ليبيا، وتولت تعذيبهم بشكل قاسٍ من أجل إجبارهم على دفع أموال مقابل إطلاق سراحهم، قبل أن يتم العثور عليهم من قبل بعض الأشخاص، الذين سلموهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وتأتي هذه الحادثة التي تعرض لها 21 مصريا وعرضت تفاصيلها "قناة ليبيا"، مساء الأربعاء، بعد يومين فقط من وصول رفات 20 مصريا إلى أهاليهم، بعد أن ذبحهم تنظيم داعش قبل حوالي 3 سنوات.

وأظهرت المشاهد التي بثتها القناة، المصريين وهم في حالة صحيّة يرثى لها، حيث ظهرت آثار تعذيب وحشي على أجسادهم، وكدمات وحروق مروّعة، وجروح دامية خاصة في منطقة الظهر.

وقال أحد الضحايا ويدعى عامر ربيع فضل من محافظة المنيا، إنه بعد أن تمّ اقتيادهم من قبل العصابة المسلّحة ووضعهم في بئر عميقة، بدأت رحلة التنكيل بهم وتعذيبهم بطريقة وحشية، وإهانتهم وضربهم بشكل يومي، بعد تقييدهم بالحبال وخلع ملابسهم. وأكد الخاطفون للضحايا ضرورة دفع 6500 دينار ليبي من أجل الإفراج عنهم.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: