?
 ملكنا.. واحد منا .... بقلم : بلال حسن التل        "الجرائم الإلكترونية".. لمن القول الفصل؟ .... بقلم : مكرم الطراونة       رحيل «سيرة الذهب» .... بقلم : صالح القلاب        إلا إذا اعترفنا بأننا (مأزومون) .... بقلم : حسين الرواشدة       الأرض أردنية والمالك يهودي .... بقلم : فايز الفايز        حل "المصيبة" يا دولة الرئيس؟ .... بقلم : نضال منصور       التحديات تزيدنا إصراراً على الانتصار .... بقلم : يوسف الحمدني       

الإفطار والسحور له نكهة مميزة في أجواء الخيم الرمضانية

عمّان ــ صوت المواطن ــ يحلو في رمضان الإفطار والسحور على نغمات التخت الشرقي ، ومشاهدة العديد من الفنون التي تحيي التراث الشرقي والعربي الأصيل ، وهذا المناخ الشرقي لا يمكن أن نشاهده إلا في الخيم الرمضانية ، التي تستعد كل عام لفتح أبوبها لاستقبال الجميع لإحياء التراث في رمضان .

الإفطار والسحور له نكهة مميزة في أجواء الخيم الرمضانية* خيمة الحضارة الأردنية القديمة التي يتم إقامتها ، ويقول المسؤول عن تلك الخيمة :الخيم الرمضانية هي من ضمن علامات وملامح شهر رمضان المميزة في الاردن حيث لا يمكن الاستغناء عنها نهائيًا و الخيمة الرمضانية " حضارتنا" تعد من الملامح الرئيسية للعديد من الاردنيين والأجانب حيث يأتي إليها العديد من الزائرين من أنحاء العالم كافة نظرًا لأنها تقام بشعور بالحضارة الاردنية (قديمها وحديثها) .

 و سيشعر الزائرين بالمتعة والانسجام والجو الرمضاني المميز للغاية حيث يتواجد التخت الشرقي الممتع وراقص التنورة ويقدم في الخيمة وجبات إفطار وسحور مميزة جدًا وفق اختيار الضيف لذا سيجد من يجلس في تلك الخيمة كل ما يحتاجه بشكل نظيف ومميز وأسعار متوسطة في متناول الجميع.

وهناك أيضًا عدة خيام في الفنادق تقدم خدمات مميزة في رمضان تتميز بموقعها الرائع والجذاب وينتظرها الكثيرون نظرًا لأنهم يتمتعون بالفقرات الموسيقية الشرقية والتخت الشرقي الذي يتغنى بأغاني رمضانية قديمة ترجعنا إلى الزمن الجميل فضلًا على فقراتها الأخرى وخدمتها الممتازة وأسعارها المنخفضة.

ومن ضمن الخيم الرمضانية المميزة خيمة تتميز عن أي خيم أخرى لعدة أسباب أهمها أن الزائر يجلس في جو مميز للغاية فيتناول إفطاره أو سحوره على أصوات عربية أصيلة ففي كل يوم يكون يوم مطرب معين ، والمميز أيضًا في هذه الخيمة أنها تقدم خدمة البوفية المفتوح وهو ما لا يفعله كثيرون من أصحاب الخيم الأخرى.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: