?
 ماريوت الدولية تحتفل بالإفطار مع سائقي سيارات الأجرة في الأردن       اجواء حارة اليوم الاحد وغير مستقرة الاثنين       بيل المذهل يسقط ليفربول ويهدي ريال مدريد لقبه الثالث على التوالي       درعا.. إلاّ هذا .... بقلم : صالح القلاب        دويلة أميركية جنوب سوريا .... بقلم : ماهر ابو طير       الجوع.. المرض.. الخوف.. آفات تحاربها المبادرات الملكية .... بقلم : بلال حسن التل        لماذا نعارض تعديلات قانون الجرائم الإلكترونية؟ .... بقلم : نضال منصور      

جمعية المصدرين تدعو لفتح حوار حول مشروع قانون الضريبة

عمّان ــ صوت المواطن ــ دعت جمعية المصدرين الأردنيين الجهات الرسمية الى ضرورة فتح حوار صريح وشامل مع مختلف فعاليات القطاع الخاص حول مشروع القانون المعدل لضريبة الدخل بهدف الخروج بقانون يحقق العدالة ويعزز التنمية الاقتصادية.

وقالت الجمعية في بيان صحافي الجمعة على لسان رئيسها المهندس عمر ابو وشاح إن مشروع قانون ضريبة الدخل يعتبر من القوانين الاقتصادية المهمة التي لها تأثير مباشر على واقع اقتصاد الوطني وبيئة الاعمال بالمملكة.

وبين أبو وشاح أن مشروع قانون ضريبة الدخل تصدر نقاش اجتماع الهيئة العامة التاسع والعشرون السنوي للجمعية الذي عقد مساء الخميس ، حيث تم المطالبة بضرورة التريث في اقرار مشروع القانون والاستماع الى وجهات نظر القطاع الخاص والأخذ بالتوصيات التي يقدمونها قبل إرساله الى مجلس النواب.

وقال رئيس الجمعية إن النظريات الاقتصادية تؤكد ان زيادة الضرائب لها تأثرات سلبية على واقع الاقتصاد وتؤدي إلى الانكماش وتحد من نمو الشركات والتوسعة في اعمالها كونه يحملها اعباء مالية جديدة على عكس التخفيضات والحوافز الضريبية التي تساعد في دفع عجلة الاقتصاد وتحقيق التنمية.

إلى ذلك، أقرت الهيئة العامة للجمعية خلال الاجتماع التقريرين المالي والإداري للعام الماضي وخطة العمل للمرحلة المقبلة.

وتم خلال الاجتماع عرض النشاطات التي قامت بها الجمعية خلال الفترة الماضية والمتمثلة بالمشاركة في المعارض الدولية خصوصا المعرض الغذائي الدولي الثاني والعشرون والذي عقد في دبي ومعرض "سيال كندا"، ومعرض الحلويات والوجبات الخفيفة "يامكس" ومعرض الخليج الصناعي.

كما قامت الجمعية بعقد دورات تدريبية حول قانون الضمان الاجتماعي والأنظمة التأمينية الجديدة المعدلة الصادرة بموجبهو ورشات حول أعمال التجارة الدولية، والإجراءات الجمركية ونظام "الإسيكودا" العالمي اضافة الى قانون العمل والعمال الأردني.

ونظمت الجمعية أيضا دورات متخصصة حول تطبيقات الضمان الاجتماعي في ضوء التعديلات الأخيرة، والتخليص الجمركي والمصطلحات التجارية اضافة الى فرص وتحديات التصدير للنساء في الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأشاد الحضور بالجهود التي تقوم بها الجمعية التي تأسست العام 1988 وتضم بعضويتها كبرى الشركات الصناعية، لدعم تنمية نشاطات تصدير المنتجات الوطنية وخدمات القطاع الصناعي وتنفيذ النشاطات الهادفة لتنمية صادرات المملكة وتوفير المناخ الملائم لتبادل خبرات رجال الأعمال بمجالات التصدير.

وتعمل الجمعية على ترويج المنتجات الأردنية بمختلف الأسواق العالمية والمشاركة بالمعارض الدولية وعقد ندوات وحلقات نقاشية متخصصة بحضور سفراء دول تعتبر أسواق بلادهم أساسية أمام الصادرات الوطنية.(بترا)

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: