?
 الديوان الملكي الأردني ينسق مع الحكومة لخلق وظائف       رئيس الوزراء الاردني يجري مباحثات مع نظيره الكويتي بشأن العلاقات الثنائية والتحضير لمبادرة لندن       مآسي الحرائق تتكرر في "داكا"...مقتل 70 شخصا على الأقل بحريق التهم مباني سكنية       الحكومة الأردنية تنفي أن تكون شركة (أي-فواتيركم) يملكها حيتان .. وجنيها وأرباح كبيرة من الاردنيين       الإمارات تنفي تخفيف الحظر على قطر في منافذها البحرية       العراق يباغت أكبر ممولي داعش.. ويحرمه من 500 مليون دولار و يعتقل قادة فرنسيين من سوريا       انتفاضة قبلية بوجه الحوثي.. إب ترفض تجنيد الميليشيات      

وزيرة السياحة والآثار تلتقي جمعية أدلاء السياح

عمّان ــ صوت المواطن ــ التقت وزيرة السياحة والاثار لينا مظهر عناب في مبنى الوزارة الاثنين، رئيس واعضاء الهيئة الإدارية لجمعية أدلاء السياح.

وقالت عناب أن هذا اللقاء يأتي في سياق التواصل والتكامل مع الجمعية كواحدة من أهم مكوّنات القطاع السياحي.

وأضافت أن الوزارة تنظر لعمل الدليل السياحي كسفير للسياحة الأردنية يعكس كل ما تميز به الأردن من تقاليد الضيافة، وأنه من المهم اكتمال التعاون بين الوزارة والجمعية في سبيل تأهيل الادلاء وتطوير أداءهم مشيرة الى استعداد الوزارة تقديم كل ما يمكنها في سبيل ذلك.

وقال رئيس الجمعية حسن عبابنة بأن الجمعية تؤمن تماما بأهمية التنسيق الكامل مع الوزارة بوصفها راعية القطاع السياحي في المملكة.

وعرض رئيس الجمعية والاعضاء لأبرز المعيقات التي تواجه الأدلاء أثناء عملهم، من أبرزها الطلب من الوزارة بتحديد الحد الادنى للاجور ومخاوف من تطبيق الدليل الإلكتروني وزيادة أعضاء الجمعية من الادلاء الذين يتقنون اللغات الأجنبية للتعامل مع السياح بمختلف بلدانهم ولغاتهم.

وأشارت الوزيرة الى ضرورة تصنيف الادلاء وفقا لكفاءتهم وتقييم السياح لأدائهم وأن الحاجة تستدعي تنظيم دورات حول قواعد السلوك المهني Code of Ethics المعتمدة من قبل منظمة السياحة العالمية للأدلاء بالتعاون والتنسيق مع الجمعية، مشيرة الى استعداد الوزارة لعقد ندوات متخصصة لمناقشة كل المعيقات التي تواجه عمل الجمعية والادلاء.

وأعلنت الوزيرة عن دعم الوزارة لمشروع الجولات السياحية القصيرة التي تنفذها الجمعية في المواقع الأثرية داخل مدينة عمان، مشيرة الى أن مثل هذه النشاطات تثري العمل السياحي وتمنح السائح تجارب سياحية مميزة. (بترا)

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: