?
 محكمة مصرية تخلي سبيل علاء وجمال مبارك       نصيحة إماراتية رسمية لإيران       ترامب يوقع مرسوما بإدخال العقوبات الجديدة على روسيا حيز التنفيذ       تطورات جديدة في اتهام سعد لمجرد بالتحرش الجنسي       ثقافة مأدبا تنظم مهرجان مأدبا الأول للثقافة والفنون       الملك يهنئ خادم الحرمين الشريفين بالعيد الوطني لبلاده .. و بالمناسبات الوطنية لعدد من الدول       الرزاز يطلق مؤشر خدمة رضا المواطنين عن خدمات الأراضي والمساحة      

مؤسسة ولي العهد توقع مذكرة تفاهم مع "صندوق خليفة"

أبو ظبي ــ صوت المواطن ــ وقعت مؤسسة ولي العهد الثلاثاء مذكرة تفاهم مع صندوق خليفة لتطوير المشاريع، ووقع الاتفاقية عن المؤسسة، رئيس مجلس الأمناء الدكتور فواز حاتم الزعبي، وعن الصندوق، رئيس مجلس الإدارة حسين جاسم النويس.

ونصّت الاتفاقيّة التي تم توقيعها في مقر الصندوق في أبو ظبي على تعزيز التعاون بين الطرفين لدعم الإبداع والابتكار، وتطوير قطاع ريادة الأعمال في الأردن بما يتناسب مع الاستراتيجيات الوطنية للبلدين ومع مراعاة الأنظمة والسياسات الوطنية المطبقة، كما نصت على حصول المؤسسة على مبلغ إجمالي يصل إلى 100 مليون دولار أميركي مقسمة على عدد من الدفعات، سيتم منحها كقروض ميسرة لروّاد الأعمال والشركات الناشئة وما تمثله من مشاريع تنموية متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة.

هذا وستعمل المؤسسة خلال الفترة المقبلة مع الصندوق، على تحديد الآليات العملية للتنفيذ وإدارة التمويل بشكل مؤسسي يضمن تحقيق النتائج المرجوة، والوصول إلى الفئات المستهدفة من شباب وإناث في المناطق الأقل حظا، بالشكل الذي يسهم في تمكين بيئة وقنوات التمويل المحلية المختلفة، إضافة إلى تسهيل التعامل بين صندوق خليفة والوكالات والسلطات وأصحاب المصلحة لضمان نجاح المشاريع في الأردن.

من جهته، أكد الدكتور فواز حاتم الزعبي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد، على الأهمية الاستراتيجية التي تحملها هذه المذكرة، وقال: "تنسجم مذكرة التفاهم مع سياسة عملنا في مؤسسة ولي العهد، والهادفة إلى تعزيز الشراكات مع مختلف الجهات العربية والدولية، بالشكل الذي يرفد الشباب الأردني بالفرص التنموية التي تنسجم وطموحاتهم وتعزز من دورهم القيادي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية".

وأضاف: "ستعمل هذه الشراكة على دعم الشباب الأردني بشكل عام، وشباب المناطق الأقل حظاً بشكل خاص، وسنولي في المؤسسة، قضايا دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر أولوية كبيرة، كونها مكملة لحد كبير للعديد من برامج المؤسسة، ولما لها من دور في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة التي ننتهجها في الأردن، وما نطمح له في المؤسسة من خلال هذه الشراكة هو تعزيز دور الشباب لقيادة هذه المسيرة".

وأوضح الزعبي: "سنعمل خلال الفترة المقبلة على تبادل الخبرات مع صندوق خليفة، وسنبني بشكل مشترك، قصص نجاح جديدة، تضاف إلى تلك التي قام بها الصندوق في كثير من دول العالم".

وفي السياق ذاته، قال حسين جاسم النويس، رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع: "يسعى صندوق خليفة من خلال مذكرة التفاهم هذه إلى تعزيز أواصر التعاون مع الجهات والمؤسسات الإقليمية والعالمية الداعمة لريادة الأعمال والمشاريع المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، وتفعيل العمل المشترك مع إحدى الجهات المرموقة في المملكة الأردنية الهاشمية، والتي تلتزم ببناء مستقبل مشرق لشباب الأردن، مؤكدين حرصنا على إقامة علاقات قوية مع المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية الإقليمية المختلفة بما يسهم في دعم الاقتصاد المحلي وتنشيط الحركة التجارية في الدولة ومع الدول الشقيقة." وأردف النويس قائلاً: "نهدف في هذا التعاون الاستراتيجي مع الأردن إلى نقل تجربة صندوق خليفة الناجحة، من أبوظبي والإمارات العربية المتحدة التي باتت منارة لريادة الأعمال وتمكين الشباب، ومثالاً يقتدى به للإنجازات والنجاحات القياسية التي تعكس رؤية القيادة الرشيدة المتمثلة بتوجيهات سديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله. وكان صندوق خليفة قد بدأ مسيرته الإقليمية في دعم وتمكين المشاريع المتوسطة والصغيرة عبر نقل نموذجه التشغيلي إلى العديد من الدول الإقليمية والدولية." الجدير ذكره أن صندوق خليفة سيعمل على ضمان توفير سبل تنفيذ المشاريع ومراقبتها والعمل على تقديم تدابير تصحيحية إن وجدت، إضافة إلى تقديم الدعم المالي والخبرة المطلوبة لمؤسسة ولي العهد مباشرة أو أي جهة تابعة لها يتم تكليفها لإدارة مبادرة محددة أو جزء من مبادرة.

ويأتي ذلك انطلاقاً من مساعي الصندوق المستمرة في تبني حملات ومبادرات تهدف إلى غرس قيم المسؤولية المجتمعية، ومساهماته في تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة في العديد من الدول الإقليمية والعالمية، بما يعزز التزامه الكامل بغرس ثقافة ريادة الأعمال وتحفيز الابتكار والإبداع لدى الشباب، والارتقاء بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة باعتبارها حجر الأساس لبناء اقتصاد تنافسي متنوع ومستدام.(بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: