?
 مواطن الخلل في سياسات استقطاب الطلبة الوافدين ..... بقلم: د.ماهر الحوراني        لماذا تسقط الحكومات؟ .... بقلم : ماهر ابو طير       شروط جزائية في اتفاقية غاز المتوسط .... بقلم : عصام قضماني        إدفع و"تمرمط" .... بقلم : فهد الخيطان       كبار البلد .... بقلم : د. صبري الربيحات       من وين بتجيبوا القوانين؟ .... بقلم : ابراهيم عبدالمجيد القيسي       القانون المسحوب .... بقلم : د. يعقوب ناصر الدين       

لبنان: توقيع عقد لشراء الطاقة الكهربائية من القطاع الخاص

بيروت ــ صوت المواطن ــ أعلن وزير الطاقة اللبناني سيزار أبي خليل، الاثنين، عن إطلاق مشروع للحصول على الطاقة الكهربائية من طاقة الرياح في خطوة تأمل السلطات اللبنانية في أن تسهم في تخفيف كلفة إنتاج الكهرباء، في ظل الصعوبات المزمنة التي يعانيها هذا القطاع في لبنان.

وقال وزير الطاقة، خلال مؤتمر صحافي عقده لشرح مشروع "عقد شراء طاقة من ​القطاع الخاص​ في ​لبنان​ لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح"، إنّ "هذا المشروع هو إنجاز مهم، وهو يتألف من ثلاث مراحل، وهي مرحلة إعلان النوايا، ومرحلة المناقصة، ومرحلة المفاوضات".

وأضاف أبي خليل إنه "تم تشكيل لجنة وزارية عام 2014 من أجل هذا المشروع وقمنا بإدارة المفاوضات وإدارة العروض المقدمة من الشركات".

وأشار أبي خليل إلى أن وزارة الطاقة "استقدمت استشاريين ساعدوها في الوصول إلى تحديد سعر يبلغ 11.3 سنت من الدولار الأمريكي للكيلوواط، وتمّ رفع التقرير إلى مجلس الوزراء الذي وافق على هذا السعر".

وأضاف الوزير اللبناني إنه "بالإمكان تحصيل شروط أفضل"، موضحاً أن شركات دولية طلبت بعض التعديلات على العقود في الأول من شباط/ فبراير الماضي، لتأمن ظروف تمويلية أقل، وشرطنا أن أي تعديل في العقود يجب أن تستفيد منه ​كهرباء لبنان".

ولفت وزير الطاقة اللبناني إلى أنه "تم التوصل إلى توقيع العقد بتعديلات ​مجلس الوزراء​ وبتخفيض إضافي، حيث وصلنا إلى اعتماد التعرفة المتوسطة لكهرباء لبنان، واستطعنا أن نحقق مشروع طاقة متجددة يخلو من أي دعم".

وأشار أبي خليل إلى أن "هذا أول عقد شراء طاقة من القطاع الخاص في مجال الطاقة التي تعدّ مستقبل الطاقة" في العالم.

وختم بالقول "لقد أطلقنا مشروع الشراكة بين القطاع العام والخاص منذ 2012، وأنجزنا اليوم هذا العقد بأفضل الشروط"، لافتاً إلى أن مشروع إنتاج الطاقة الكهربائية بطاقة الرياح سينمي في الأساس ​منطقة عكار​ شمالي لبنان، ومن المتوقع إنجازه بعد حوالي 36 شهراً.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: