?
 مواطن الخلل في سياسات استقطاب الطلبة الوافدين ..... بقلم: د.ماهر الحوراني        لماذا تسقط الحكومات؟ .... بقلم : ماهر ابو طير       شروط جزائية في اتفاقية غاز المتوسط .... بقلم : عصام قضماني        إدفع و"تمرمط" .... بقلم : فهد الخيطان       كبار البلد .... بقلم : د. صبري الربيحات       من وين بتجيبوا القوانين؟ .... بقلم : ابراهيم عبدالمجيد القيسي       القانون المسحوب .... بقلم : د. يعقوب ناصر الدين       

اتفاق أردني قطري على توفير 1000 فرصة كمرحلة أولى حتى نهاية أيلول المقبل

عمّان ــ الدوحة ــ صوت المواطن ــ قال وزير العمل سمير مراد، إنه اتفق مع وزير العمل والشؤون الاجتماعية القطري، الدكتور عيسى بن سعد النعيمي، على توفير نحو ألف فرصة عمل للأردنيين كمرحلة أولى حتى شهر أيلول المقبل، على أن يتم الإسراع بتوفير فرص العمل الأخرى ضمن مبادرة قطر الشقيقة بتوفير 10 آلاف فرصة عمل للشباب الأردني.

وأضاف مراد في تصريح صحفي إن قطر أبدت استعدادا كاملا لتسهيل عملية منح التأشيرات للأردنيين الباحثين عن عمل.

وقال: انه اتفق مع الجانب القطري على تشكيل لجنة مشتركة من وزارتي العمل في البلدين لتحقيق نتائج ملموسة وسريعة على أرض الواقع من خلال توفير أول 1000 فرصة عمل وربما 2000 للشباب الأردني حتى شهر أيلول،  و بناء قاعدة بيانات شاملة للأردنيين الباحثين عن عمل ووضعها بين يدي أصحاب الأعمال في قطر، فضلا عن التواصل مع أصحاب الشركات وأصحاب الأعمال من خلال الغرف التجارية في البلدين.

وقال مراد: إن «فرص العمل المستهدفة ستكون علمية، فنية، تقنية، ستعود بالنفع على الطرفين، على أن تشمل مختلف القطاعات، فنحن نتحدث عن وظائف في القطاع الطبي والتمريضي والمهن المساندة من مختبرات طبية وصيادلة، وهناك قطاع الإنشاءات والزراعة والمصارف والمال والتأمين والتربية والتعليم وغيرها».

وشدد الوزير مراد على أن الأردن سيقوم من خلال فرص العمل المتاحة بتوفير إسناد كامل لمشاريع كأس العالم 2022 في قطر بمختلف الأنشطة والقطاعات المتصلة بتلك المشاريع.

واشار الى أن مبادرة قطر الكريمة ستسهم في الحد من نسبة البطالة البالغة 5ر18 بالمئة والتي تعادل 280 الف عاطل عن العمل، موضحا أن سبب هذه البطالة يعود في جانب منه الى إعداد العمالة المرتفعة الوافدة الى الأردن والناجمة عن اللجوء القسري في المنطقة، لكننا نتعامل مع استيعاب القدر الأكبر من شبابنا وبناتنا في سوق العمل الأردني من خلال تأهيلهم وتمكينهم بالمهارات الضرورية وتلبية احتياجات سوق العمل.

وبين مراد إن القطاع الخاص القطري سيكون له دور كبير في توفير هذه الوظائف، كما سيكون لقطاع التربية والتعليم في قطر دور كبير كذلك، خصوصا وأننا سنكون في شهر أيلول على أبواب عام دراسي جديد. وأضاف إنه سيكون هناك تركيز على كل القطاعات الممكنة، ولن نركز على قطاع معين ونهمل آخر، وسنسعى لاستيعاب الباحثين الأردنيين عن عمل في كل القطاعات المتاحة.

وبشأن آليات حصول الشباب الأردنيين الباحثين عن عمل للتقدم لفرص العمل المتاحة، قال الوزير إن التوجه لتلك الفرص يتوجب أن يكون من خلال المنصات الإلكترونية التي سيتم إطلاقها من خلال وزارة العمل، مشددا على عدم اللجوء لمواقع إلكترونية أو روابط ومواقع تواصل اجتماعي أخرى، حيث سيتم الإعلان عن كل شيء أولا بأول وبشكل رسمي وبطريقة شفافة وواضحة للجميع.

وردا على سؤال لمراسل (بترا) في الدوحة حول القطاعات التي ستركز عليها أول 1000 فرصة عمل سيتم توفيرها، قال الوزير مراد إن القطاع الخاص القطري سيكون له دور كبير في توفير هذه الوظائف، كما سيكون لقطاع التربية والتعليم في قطر دور كبير كذلك، خصوصا وأننا سنكون في شهر أيلول على أبواب عام دراسي جديد.

وأضاف إنه سيكون هناك تركيز على كل القطاعات الممكنة، ولن نركز على قطاع معين ونهمل آخر، وسنسعى لاستيعاب الباحثين الأردنيين عن عمل في كل القطاعات المتاحة.

وبشأن آليات حصول الشباب الأردنيين الباحثين عن عمل للتقدم لفرص العمل المتاحة، قال الوزير إن التوجه لتلك الفرص يتوجب أن يكون من خلال المنصات الإلكترونية التي سيتم إطلاقها من خلال وزارة العمل، مشددا على عدم اللجوء لمواقع إلكترونية أو روابط ومواقع تواصل اجتماعي أخرى، حيث سيتم الإعلان عن كل شيء أولا بأول وبشكل رسمي وبطريقة شفافة وواضحة للجميع.

وقال وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في قطر، الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي، إنه وبناء على توجيهات سمو أمير قطر بتوفير 10 آلاف فرصة عمل للشباب الأردني، تمت دعوة وزير العمل في المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة، لبحث الآليات اللازمة لتنفيذ تلك التوجيهات.

واضاف: إن فرص العمل التي ستتم إتاحتها ستشمل قطاعات كثيرة، أبرزها قطاعات الصحة والتعليم والمال والمصارف والخدمات والإنشاءات والزراعة والثروة الحيوانية، موضحا أن اللجنة المشتركة التي تم تشكيلها ستتولى عملية التنسيق والمتابعة وتذليل أي صعوبات أو عقبات قد تواجه الباحثين عن عمل في الأردن.  (بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: