?
 "العمل" الاردنية : تشغيل2000 باحث عمل و يتوفر مثلها في مختلف المحافظات        2019 عام خير على الوطن واقتصاده .... بقلم : يوسف الحمدني       رئيس الامارات يتلقى رسالة خطية من الرئيس الفرنسي       أمير الكويت هنأ ولي العهد: مسيرتكم حافلة بالتفاني المطلق والعطاء       البحرين .. مرسومان ملكيان بإعادة تشكيل هيئة جودة التعليم والتدريب وتنظيم الشباب والرياضة       طالعوا نص البيان المشترك بمناسبة زيارة ولي العهد السعودي إلى الهند       الرئيس اللبناني يؤكد رفض لبنان انتظار الحل السياسي لعودة النازحين السوريين إلى بلادهم      

وزير الخارجية يبحث مع نظيره الروسي الوضع في سوريا

عمّان ــ صوت المواطن ــ بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي، مع وزير الخارجية الروسي ،سيرجي لافروف، الأحد، المستجدات في سوريا والجهود المبذولة للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية يحفظ وحدة سوريا واستقرارها ويقبل به الشعب السوري.

وبحث الوزيران، في اتصال هاتفي، موضوع عودة اللاجئين السوريين والأفكار الروسية المطروحة للبدء بتنظيم عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم. وأكد الصفدي ولافروف فاعلية التعاون الأردني الروسي والحرص على استمرار وتيرة التنسيق القوية بين البلدين إزاء جهود حل الأزمة السورية وتطوراتها وإزاء القضايا الإقليمية الأخرى، ومتانة العلاقات الثنائية التي بناها جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس فلاديمير بوتين على أسس صلبة من الثقة والشفافية.

وبحثا سبل تطوير هذه العلاقات في شتى المجالات. وبحث الوزيران التطورات في الجنوب السوري، وأطلع الصفدي لافروف على تفاصيل عملية مرور 422 مواطنا سوريا عبر المملكة إلى حين إعادة توطينهم في دول غربية قدمت تعهدات خطية ملزمة قانونيا بإعادة توطينهم خلال ثلاثة أشهر.

وأذن الأردن للأمم المتحدة تنظيم عملية مرور 422 مواطن سوري لأسباب إنسانية بعد أن تعهدت بريطانيا وألمانيا وكندا بإعادة توطينهم خلال ثلاثة أشهر.

وفر هؤلاء المواطنون الذي كانوا يعملون في الدفاع المدني في مناطق سيطرة المعارضة إلى الجولان المحتل بعد شن الجيش السوري هجوما في تلك المناطق. وكان العدد المطروح أوليا حوالي 827 لكنه استقر على 422.

وكان الصفدي ولافروف التقيا في موسكو بداية الشهر الحالي لتنسيق الجهود للتوصل لوقف لإطلاق النار في جنوب سوريا وضمان سلامة المدنيين وتثبيتهم في وطنهم. وبحثا التعاون من أجل التوصل لحل شامل للأزمة السورية يوقف معاناة الشعب السوري الشقيق ويعيد الأمن والاستقرار الى سوريا، بما يتيح البدء بعودة اللاجئين السوريين الى بلدهم. واتفق الوزيران على استمرار التنسيق والتشاور.(بترا)

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: