?
 وزارة الطاقة تقدم خدمة الحصول على المعلومات الكترونيا       انطلاق قافلة المصابين العسكريين لأداء الحج       وثيقة تأمين للمسافرين خارج المملكة       مليونا مسلم يؤدون مناسك الحج الأحد       القبض على حدثين قاما بسرقة مبالغ مالية من أحد مساجد العاصمة       الاعلان عن البعثات الخارجية الأحد       طقس اليوم الجمعة : الأجواء صيفية عادية في المرتفعات الجبلية      

مطالب بحل المشاكل التي يعاني منها مستشفى الايمان الحكومي الجديد

عجلون ــ صوت المواطن ــ يعاني المراجعون والمرضى في مستشفى الايمان الحكومي بمحافظة عجلون من الاكتظاظ في عيادات الاختصاص وقسم الطوارئ والمكاتب الخاصة بالإداريين والأطباء، بسبب ضيق المبنى الحالي الذي تم هدم أجزاء منه لاستكمال مشروع المستشفى الجديد .

وطالب رئيس لجنة السياحة والآثار النيابية النائب وصفي حداد وزراء الصحة والأشغال والإسكان والزراعة زيارة موقع المستشفى الجديد ميدانيا للاطلاع على المشاكل التي يعاني منها المشروع ، مبينا انه قام بمتابعة بعض المشاكل التي تم حلها بالتعاون مع وزارة الصحة، الا أن بعض المشاكل ما زالت عالقة وتحتاج إلى قرار مركزي من الوزراء المعنيين بالإشراف على المشروع .

وقال حداد ان المبنى الحالي للمستشفى متهالك وقديم ولا يتلاءم مع الأبنية الحديثة والمتطورة في القطاع الصحي، ولا تتوفر فيه أجهزة طبية، ويتم تحويل الحالات للمستشفيات الحكومية المجاورة .

ودعا وزارة الزراعة للموافقة على تخصيص قطعة الأرض المجاورة للمستشفى لاستكمال مواقف اصطفاف للسيارات للمرضى والمراجعين .

وأشار رئيس مجلس المحافظة ،الدكتور محمد نور الصمادي، ان الحالة تستدعي الإسراع في انجاز مشروع مستشفى الإيمان الحكومي الجديد للتخفيف على إدارة المستشفى، التي تعاني من مشاكل بسبب الصيانة المستمرة وتعطل بعض الأجهزة القديمة والمصعد الكهربائي وضيق المبنى الحالي، مثمنا جهود إدارة المستشفى التي قامت بعمل دمج للأقسام وتحديث بعض الغرف وصيانتها ومعالجة المشاكل التي يعاني منها المستشفى .

وطالب الصمادي الحكومة إعطاء أهمية كبيرة لانجاز مشروع مبنى المستشفى الجديد، وذلك من خلال الإيعاز للجهات المعنية حل المشاكل التي يعاني منها المشروع ، وخصوصا ما يتعلق بموافقة وزارة الزراعة على قطعة الأرض المخصصة للمستشفى من اجل استكمال المشروع ومواقف اصطفاف السيارات، كون المستشفى الحالي لا يتوفر فيه اي قطعة ارض إضافية، لان مساحة الأرض استهلكها للمباني .

وأشاد عضو مجلس المحافظة عمر المومني بالإجراءات التي تم اتخاذها من قبل إدارة المستشفى، التي قامت بصيانة المبنى القديم ودمج بعض الأقسام بصورة مؤقتة والإشراف على المرضى بشكل مباشر من خلال تزويده بوحدتين غسيل الكلى .

وبين احد المرضى محمد عبد المومني ان المستشفى يعاني من ظروف صعبة بسبب ضيقه ومبانيه القديمة المتهالكة، الامر الذي يستدعي من وزارات الصحة والأشغال والزراعة حل بعض المشاكل العالقة لتسهيل مهمة الشركة لاستكمال مشروع مبنى مستشفى الايمان الحكومي الجديد في الوقت المقرر، للمساهمة في حل تفاقم المشكلة التي يعاني منها المرضى يوميا بسبب ضيق المستشفى وأعمال الصيانة المتكررة، بسبب تهالك المبنى .

واشار احد المراجعين للمستشفى احمد القضاة الى اهمية انجاز مشروع المستشفى الجديد الذي يجري العمل به حاليا للمساهمة في حل المشاكل التي تواجه المستشفى الحالي، حيث أن المباني قديمة ويوجد اكتظاظ كبير من المراجعين والمرضى، داعيا وزارة الصحة لتكثيف العمل لانجاز المبنى الجديد وتزويده بالأجهزة والكوادر الطبية والتمريضية، وكذلك تحسين الطرق المؤدية له وتوفير الساحات والمواقف .

وقال مدير مستشفى الإيمان الدكتور وليد الإمام إن إدارة المستشفى وضعت خطة لمنع الاكتظاظ في العيادات والطوارئ من خلال تنظيم الدور في كل عيادة، من خلال تفعيل وحدة المواعيد، حيث يشهد المبنى الحالي ضيقا بالمكان مع هدم جزء من مبنى العيادات، وقد تم ترتيب الدور لاستقبال 60 مريض يوميا لكل عيادة وتنظيم عيادتين للباطني، مطالبا بالإسراع في انجاز العمل بمشروع المستشفى الجديد وحل المشاكل العالقة .

وأشار إلى أن المستشفى يستقبل يوميا 200 إلى 600 مريض على مدار 24 ساعة، مبينا أن المستشفى الجديد سيعمل على تخفيف الضغط وتقديم الخدمات المثلى للمرضى والمراجعين .

وبين أن المستشفى يتوفر لديه 445 موظفا بين تمريض واداري وصيانة، مشيرا إلى انه من خلال حملات التبرع بالدم التطوعية تم توفير 50 وحدة دم جاهزة في بنك الدم للحالات الطارئة .

وأشار الامام الى أن وزير الصحة يتابع ميدانيا من خلال الزيارات المكثفة واقع المستشفى من اجل تسهيل العمل على الشركة المنفذة للمشروع وحل المشاكل العالقة أولا بأول، بالإضافة إلى متابعة أوضاع المستشفى الحالي، حيث أوعز بعمل الصيانة المؤقتة للمبنى ومعالجة الأزمة من خلال تنظيم العمل للاستجابة للمتطلبات الطارئة التي يحتاجها المستشفى بسبب الأعمال المنفذة للمشروع الجديد، إضافة إلى توفير بعض الأجهزة التي تخدم المرضى وتفويض مدراء المستشفيات الاستعانة بأطباء الاختصاص وخصوصا الأوعية الدموية وجراحة الأعصاب للعمل على حساب شراء خدمات، لكن بعد تجهيز المستشفى الجديد .

وقال مدير عام شركة المهندس المنفذة للمشروع ،المهندس سليم حمدان، أن الشركة تنفذ الأعمال ضمن المراحل المقررة لانجاز المشروع حيث وصلت نسبة الانجاز إلى 75 % .

ودعا الجهات المعنية من صحة وأشغال إلى استكمال متطلبات العمل بخصوص توسعة مواقف السيارات لتتمكن الشركة من انجازه بعد الموافقات المطلوبة لان الشركة على استعداد تام لعمل إي إضافات لإخراج المشروع بشكل متكامل .

وطالب حمدان وزارة الأشغال صرف المستحقات المطلوبة لتنفيذ العطاء، لتتمكن الشركة من دفع الالتزامات المترتبة عليها جراء الأعمال التي تنفذ بشكل يومي .(بترا )





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: