?
 العاهل السعودي يستقبل كبار مسؤولي وزارة التجارة والاستثمار ورؤساء الغرف التجارية وعدداً من رجال الأعمال       الإمارات تدعو لوقف التدخلات الإيرانية والكف عن دعم المليشيات الإرهابية والطائفية       الرئيس السيسى: برنامج الإصلاح كان قاسيًا.. وعبرنا مرحلة صعبة ومش باقى كتير       تجربة فنية ....تجربة فنية...تجربة فنية       تجربة فنية ....تجربة فنية...تجربة فنية       المغرب.. تفكيك خلية إرهابية بايعت "داعش" .. و "تهديد الـ200 داعشي" يروع الأمن البريطاني       منظمة دولية تكشف كيف نشر "القرضاوي" التطرف عبر الإنترنت      

حماس توافق على هدنة مع اسرائيل لخمس سنوات وفتح المعابر وتوسيع مساحة الصيد

القاهرة ــ صوت المواطن ــ وصل وفد من قيادة حركة حماس إلى مصر، اليوم الأربعاء لإعلان موقف الحركة من الورقة المصرية بشأن قضايا المصالحة الوطنية وكسر الحصار والتهدئة مع إسرائيل.

وأفاد المكتب الإعلامي لمعبر رفح، في بيان، بمغادرة وفد حركة حماس قطاع غزة للجانب المصري عبر المعبر صباح الأربعاء

وكشفت مصادر فلسطينية مطلعة مقربة من حركة حماس أن الحركة "ستبلغ المسؤولين في جهاز المخابرات المصرية ونيكولاي ميلادينوف مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط بموافقتها على مقترح الهدنة مع إسرائيل".

وأوضحت المصادر، أن الهدنة ستكون 5 سنوات مقابل فتح المعابر واستخدام معبر رفح لإدخال البضائع وليس لحركة الأفراد فقط، وإجراء ترتيبات تتعلق بتوسيع كامل لمساحة الصيد بما يصل إلى 12 ميلاً في العامين المقبلين.

وكان رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية، قد أعلن الثلاثاء، أن الوفد سيحمل ردود الحركة على الملفات المطروحة من تهدئة وتبادل ومصالحة.

وأكد هنية أن "الوفد سيحمل رؤية الحركة وتصوراتها حول المصالحة وكسر الحصار، والحديث عن التهدئة، ومواجهة اعتداءات الاحتلال، وإعادة بناء المشهد الفلسطيني على أسس قوية".

وتشرف القاهرة على ملف المصالحة الفلسطينية لجسر الهوة بين حركتي فتح وحماس لبلوغ الاتفاق، وعقد رئيس الاستخبارات المصرية اللواء عباس كامل لقاءات عدة مع وفدين من الحركتين الشهر الماضي.

وتقدمت مصر بحلول حملت رزمة المواضيع والاتفاقات دون أن تفصح عن مضمونها.

كانت حركتا فتح وحماس، قد وقعتا يوم 12 تشرين الأول/أكتوبر 2017، في القاهرة، على حزمة جديدة من الاتفاقات المتعلقة بالتغلب على الصراع الداخلي الذي دام عشر سنوات.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: