?
 10 اصابات من رجال الامن و انتهاء كافة مظاهر الاحتجاج في محيط الرابع       الأمير الحسن يرعى اجتماع إطلاق دراسة مراجعة الاستراتيجية "تحقيق هدف التنمية المستدامة المحور الثاني"       الرزّاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام"       وزير الخارجية يلتقي نظيره التونسي       محتجون ينامون في الشارع       صاحب مقولة "هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية": أفلست وأعيش أتعس أيامي        مبادرة اماراتية لدفع الالتزامات المالية عن 1700 غارمة      

مجلس الكنائس و"وطن النيابية" يستنكران العمل الإرهابي

عمّان ــ صوت المواطن ــ استنكر رئيس مجلس رؤساء الكنائس في الاردن البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن اعمال التطرف والارهاب الخسيسة التي طالت امن مدينتي الفحيص والسلط وادت الى استشهاد بعض ابناء الاجهزة الامنية.

واكد في بيان اصدره الأحد ان هذه الفئة الضالة التي تستهدف حياة الابرياء لا تمت بصلة لأي دين، ولن تهز وثوق النسيج الاردني، ولن تزرع الفتنة بين ابناء الاسرة الاردنية الملتفين بعزم حول قيادتهم الهاشمية بكل شجاعة وإقدام، مؤكدا "وقوف مجلس الكنائس مع الاردن قيادة وشعبا وجيشا واجهزة امنية".

ودعا ثيوفيلوس بالرحمة لشهداء الواجب، متمنيا لرجال الامن الشجعان المصابين جراء هذا العمل الجبان والمواطنين الابرياء الشفاء العاجل والتام".

وأكد ان رجال الاجهزة الامنية الاردنية كانوا وما زالوا وسيبقون سياج هذا الوطن الحصين ومنبع الامن، مشيرا الى أن هذا العمل الذي ادمى قلوب محبي الاردن لن يفرق أبناء هذا البلد بل سيزيدهم تماسكا والتفافا خلف قيادتهم للحفاظ على وطنهم والذود عن حماه الطهور.

واختتم المجلس البيان بقوله "سنصلي من اجل الاردن، هذا الوطن الكبير بشعبه وعسكره، البلد الذي اغاث الملهوف واعان المحتاج، سنصلي من اجل قيادته الحكيمة ونطلب من الله الواحد القادر على كل شيء بأن يمن على الاردن والاردنيين بوافر عطاياه، وأن يحفظهم بأمن وسلام موحدين ومتحدين في السراء والضراء مسلمين ومسيحيين، تحت لواء الراية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، وأن يحرس الله بعينه التي لا تنام ابناء الجيش العربي وكافة الأجهزة الأمنية، والعزاء لعائلات الشهداء الابرار ولكل ابناء الاسرة الاردنية الواحدة وللقيادة الهاشمية".

كما  استنكرت كتلة وطن النيابية العمل الإرهابي الذي وقع في مدينتي السلط والفحيص بمحافظة البلقاء، أمس وأول من أمس، والذي أدى إلى استشهاد كوكبة من بواسل الأجهزة الأمنية وإصابة آخرين فضلًا عن مدنيين عزل.

ووصفت الكتلة، على لسان رئيسها النائب رمضان الحنيطي في بيان صحفي الأحد، ذلك العمل بالجبان والغاشم، قام به مجموعة مارقة لا يرقبون بالوطن إلّاً ولا ذمة ولا ضمير لهم، بعيدون كل البعد عن ديننا الإسلامي الحنيف وحتى عن الإنسانية".

ودعت، أبناء الوطن كافة إلى الوقوف والالتفاف حول القيادة الهاشمية والقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية الباسلة، في وقت اكد الحنيطي أن الأردن سيبقى سدًا منيعًا تتحطم عليه أحلام كل من تسول له نفسهُ بالمساس بأمنه وامانه، داعيا الله عز وجل أن يتقبل شهداء الوطن والواجب، ويحمي الأردن أرضًا وقيادةً وشعباً وحكومةً. (بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: