?
 مجلس الوزراء يقرّر نقل موازنة 17 هيئة مستقلّة إلى الموازنة العامّة       السفير الاماراتي يؤكد دعم الامارات لتطوير قطاع النخيل في الاردن       برعاية الأمير الحسن بن طلال.. إطلاق الشبكة الدولية لخبراء القضية الفلسطينية       الملكة رانيا تلتقي مجموعة من السيدات الأردنيات       مجلس الوزراء يجدد عقد قطيشات لهيئة الاعلام       صدور العدد 355 من مجلة أفكار       الملك يستقبل نائب رئيس الوزراء السنغافوري      

مجلس الأعيان يُدين التفجير الإرهابي في الفحيص

عمّان ــ صوت المواطن ــ أعرب مجلس الأعيان، عن إدانته بشدة التفجير الإرهابي لدورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في منطقة الفحيص.

وقال المجلس في بيان صادر الأحد، "تابعنا بكل ألم وحزن شديدين، أحداث التفجير الإرهابي الذي استهدف دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام بمنطقة الفحيص، والذي أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من جنودنا البواسل، من مرتبات قوات الدرك والأمن العام جراء تعرضهم لعمل إرهابي جبان، ارتكبته زمرة خسيسة من شياطين الأرض، من الإرهابيين والتكفيريين، والفجرة الظلاميين".

وأكد مجلس الأعيان "أن هذا العمل الإرهابي البشع، لن يثنينا في الأردن، عن الاستمرار في محاربة القوى الإرهابية الخبيثة، أيًا كانت مسمياتها، ومكان تواجدها، ومواصلة لدورنا التاريخي في الدفاع عن ديننا الاسلامي الحنيف، وقيمه النبيلة، وعدالته ووسطيته، والدفاع عن الانسانية، وحق الجميع في العيش الآمن والعدالة والحرية".

وثمن مجلس الأعيان "المهنية والحرفية العالية في سرعة التعامل مع خلية الإجرام، وفي الوقت الزمني القياسي الذي تمكنت من خلاله من تتبع مواقع المخربين، منذُ الهجوم الغادر على الدورية الأمنية في الفحيص إلى تحديد وكرهم في السلط والقضاء عليهم، وعلى مخططاتهم المدبرة لمزيد من العنف والإجرام في هذا الوطن الأمن".

وتقدّم مجلس الاعيان "من جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الاعلى للقوات المسلحة، ومن قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية، وذوي الشهداء واسرهم، ومن شعبنا الاردني العظيم، باحر التعازي وصادق المواساة، سائلين المولى عز وجل ان يتغمد الشهداء برحمته، ويشفي المصابين والجرحى، ويمن عليهم بالسلامة".

وأوضح المجلس "أن ما قامت به هذه الزمرة الكافرة الحاقدة، يشكل عملاً اجراميا، ينتهك ما جاء في كافة الشرائع السماوية، والمواثيق الدولية، وهو يدل ان قوى الشر هذه، ما هي الا جماعات مارقة خارجة عن ملة الاسلام والمسلمين والقيم الانسانية".(بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: