?
 الإنتربول السعودي يلقي القبض على هارب خارج المملكة       وحدة هجومية للقوات البحرية الأمريكية تدخل البحر المتوسط       قرار هندي حاسم بشأن "أنت طالق بالثلاث"       البابا فرنسيس: الجنس مفتاح إلى الجنة الأبدية       المهندسين تعتذر عن صورة المساعدات و توجه لحظر تصوير الطلاب خلال توزيع المساعدات       مفتي القدس يدعو لتكثيف شد الرحال إلى الأقصى المبارك       وعد حكومي بإعادة النظر في "ضريبة وزن المركبات"      

وزير الصحة يؤكد جاهزية المستشفيات والمراكز الصحية خلال عطلة العيد

عمّان ــ صوت المواطن ــ أكد وزير الصحة الدكتور محمود الشياب، جاهزية المستشفيات والمراكز الصحية المناوبة لاستقبال المراجعين، ضمن الخطة التي أعدتها الوزارة لتقديم الخدمات الصحية خلال عطلة عيد الأضحى المبارك.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التخطيط، ليوم السبت، بحضور أمين عام الوزارة الدكتور حكمت أبو الفول ومساعديه، لبحث خطة الوزارة خلال عطلة عيد الاضحى المبارك لاستمرارية تقديم الخدمات الصحية من خلال تعزيز اقسام الاسعاف والطوارئ بالكوادر الطبية والتمريضية اللازمة والمراكز الصحية المناوبة وتكثيف الرقابة الصحية.

وقرر الدكتور الشياب تشكيل لجنة لمتابعة الشكاوى والملاحظات التي تصل للوزارة وتصنيفها ودراستها وإيجاد الحلول لها باتخاذ الإجراءات المناسبة، معتبرا ان الملاحظات والشكاوى تشكل فرصة للوزارة لتلافي السلبيات وتعزيز الايجابيات.

ودعا الى تفعيل الدوام الصباحي والمسائي في العيادات الخارجية في المستشفيات، الذي من شأنه تخفيف الضغط عليها في ساعات محددة وتخفيف عناء الانتظار على المواطنين باعطائهم فرصة لمراجعة العيادات على امتداد ساعات الدوام.

وشدد على ضرورة التنسيق والبرمجة الدقيقة لاجراء العمليات في المستشفيات وتزويد مدير المستشفى ببرنامج العمليات المقررة بشكل يومي، ليكون على دراية بهذا البرنامج.

واكد الدكتور الشياب ضرورة دوام صيدليات الطوارئ على مدار الساعة، وضرورة عدم اقتصار فتحها او دوامها لساعات محدودة، وتوفير احتياجات هذه الصيدليات من الادوية واتخاذ الاجراءات اللازمة لتفعيل الدوام في الصيدليات على مدار الساعة.

ودعا وزير الصحة الادارات المعنية للتعميم على المختبرات للاستمرار في سحب واستقبال العينات للفحوص المخبرية التي يحتاجها المرضى في المختبرات حتى نهاية الدوام الرسمي، لتخفيف العناء على المواطنين وعدم اضطرارهم للمراجعة في يوم آخر.(بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: