?
 محاضرة متخصصة بقياس الذكاء "للدكتور أبو دريع " في جامعة عمان الأهلية       تمنيات.. أم مشاريع حقيقية؟ .... بقلم : مكرم الطراونة       حرائقهم وسيولنا .... بقلم : فهد الخيطان       كي لا نكتب مقالاتٍ لا تُقرأ .... بقلم : محمد داودية       منابت الشهداء .... بقلم : بلال حسن التل        براءة مركز حماية وحرية الصحفيين .... بقلم : نضال منصور       الاجهزة الامنية.. الف تحية .... بقلم : حاتم العبادي       

"رئيس النواب" يثمن قرار "الأطباء"

عمّان ــ صوت المواطن ــ عبّر رئيس مجلس النواب، المهندس عاطف الطراونة، عن تقديره لمجلس النقباء، ولنقابة الأطباء على وجه الخصوص، قرارها، مساء السبت، تعليق العمل بسلم أجور وكشفيات الأطباء الجديد.

وقال الطراونة، في تصريح صحفي، "لقد كنا نعول منذ البداية على الحس الوطني العالي والكبير لدى رئيس وأعضاء مجلس نقابة الأطباء وكذلك مجالس النقباء، ويحدونا الأمل إلى مزيد من التعاون والحوار في قابل الأيام، حيال مختلف القضايا التي تقع في تماس مباشر مع حياة المواطنين.

واضاف أن أبواب مجلس النواب مفتوحة أمام كل الجهات والفعاليات الوطنية ومنها مجلس النقباء للحوار حول مختلف القوانين المنظورة أمام المجلس.

واعتبر أن قرار الأطباء الأخير نابع من إدراك عميق وتفهم لواقع ومعيشة المواطن، قائلاً: هذا ما تلمسته من اتصالي مساء اليوم بنقيب الأطباء الدكتور علي العبوس.

وتابع: لقد عبر الجميع في الموقف الأخير عن حس بالمسؤولية الوطنية، سواء من قبل مجلس النواب وكتله ولجنة الصحة النيابية ومن مجلس النقباء ونقابة الأطباء، وكذلك وسائل الإعلام التي تناولت الملف بوصفه هماً وملفاً وطنياً على رأس الأولويات.

من جهته، أعلن رئيس لجنة الصحة النيابية الدكتور ابراهيم البدور إلغاء الاجتماع الذي كان مقررا عقده غداً الأحد للتباحث في قرار نقابة الأطباء حيال سلم الأجور والكشفيات الجديد.

وقال البدور: نقدر قرار نقابة الأطباء، وفي خطوتهم هذه تأكيد أن النقابات خط دفاع أول عن قضايا المواطنين.

ولفت الى أن لجنة الصحة النيابية معنية بإيجاد آليات للحوار حيال مختلف القضايا التي تمس صحة وغذاء المواطن، وهي ترحب بالحوار مع نقابة الأطباء للنظر في أي مستجدات تتعلق بسلم أجور وكشفيات الأطباء، بما يفضي في المحصلة إلى تغليب الصالح العام، الذي تحرص النقابة بالتأكيد على أن يكون الهاجس الأول لدى الجميع.(بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: