?
 حالة طقس السبت في السعودية والبحرين والاردن ولبنان وسوريا       أكراد سوريا والقلق المشروع .... بقلم : منى بوسمرة       حقوق.. لا طموحات .... بقلم : رشاد أبو داود       التميز.. أسلوب ودورة حياة .... بقلم : علي العمودي       الأفكار والكلمات .... بقلم : علي أبو الريش       كيف تحافظين على زوجك؟ .... بقلم : ريم الميع        نحن واليمن: التفسيرات المغلوطة لتدخل مشروع .... بقلم : تركي الفيصل      

كل عام وانتم بخير .... بقلم : يوسف الحمدني

بقلم : يوسف الحمدني

وبدأ عام هجري جديد مليء بالأمنيات الطيبة على كافة الأصعدة، عام هجري جديد تخطو فيه مملكتنا خطوات واسعة باتجاه مستقبل واعد محققة أهدافها المرسومة من أجل أمن واستقرار الوطن ومن أجل رفاه الشعب الذي طالما كان الهدف الأول.

عام هجري جديد نتفاءل بقدومه أن يكون عام خير على وطننا وعلى الأمتين العربية والإسلامية وأن يكون أفضل من سابقه باتجاه حل الأزمات العالقة خاصة العربية منها والتي طال أمدها دون أن يكون لها حل يؤدي إلى استقرار الإقليم، وإلى حل المشاكل الناتجة عنها والتي تم تصنيفها كأزمات عالمية لم تقف تداعياتها على بلدانه، متمنين في هذا العام أن يكون فاتحة خير حتى ينعم وطننا العربي الكبير بالأمن والاستقرار والرفاه الذي يستحق أن يعيشه واقعاً، عوضاً عن ما تقوم به بعض الدول والميليشيات في الدوران في أفلاك لا تمت بصلة لواقعنا ولا تقود أبداً إلى الأهداف التي نتمنى الوصول لها من أجل وطن عربي يسخّر كافة إمكانياته من أجل عزة ورفعة شعوبه كما نحن، فقائدنا  جلالة الملك عبدالله الثاني وضع رفاه الشعب ورخاءه هدفاً استراتيجياً فلاحت في الافق نهضتنا المباركة التي تختصر مسافات الزمن وتطوي الأيامه قولاً وفعلاً وإنجازاً لتحافظ مملكتنا على مكانتها في مقدمة الدول العربية والإسلامية التي تصنع المعجزات لتمضي في طريق المستقبل بخطى واثقة وهدف محدد متجاوزين العقبات والمصاعب بقوة و عزم الرجال وهمتهم وحبهم لوطنهم.

كل عام ووطننا بخير وعزة ورفعة.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: