?
 10 اصابات من رجال الامن و انتهاء كافة مظاهر الاحتجاج في محيط الرابع       الأمير الحسن يرعى اجتماع إطلاق دراسة مراجعة الاستراتيجية "تحقيق هدف التنمية المستدامة المحور الثاني"       الرزّاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام"       وزير الخارجية يلتقي نظيره التونسي       محتجون ينامون في الشارع       صاحب مقولة "هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية": أفلست وأعيش أتعس أيامي        مبادرة اماراتية لدفع الالتزامات المالية عن 1700 غارمة      

تحالف منظمات المجتمع المدني ينشر نص رسالته لـغوتيريس بشأن الأونروا

عمّان ــ صوت المواطن ــ نشر تحالف منظمات المجتمع المدني، في بيان له ، الثلاثاء، نص الرسالة التي سيوجهها للأمين العام لهيئة الأمم المتحدة ،أنطونيو غوتيريس، بواسطة مكتب الهيئة في عمان، بشأن قرار الحكومة الأمريكية وقف مساهمتها في تمويل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا).

وناشد التحالف ،الذي يضم منظمات واتحادات وشخصيات أردنية، الأمين العام إيلاء موضوع (الأونروا) اهتمامه الشديد، خصوصاً على أبواب إنعقاد الدورة المقبلة الجديدة للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكّدت المنظمات والاتحادات والشخصيات الأردنية، في بيانها : أنها لا تنظر إلى قرار الحكومة الأمريكية الاخير بإعتباره قراراً مالياً أو إدارياً، بل بإعتباره قراراً سياسياً يهدد حقوق الشعب الفلسطيني في أرض وطنه فلسطين، ومجمل القضية الوطنية السياسية للشعب الفلسطيني، خصوصاً في ظل التحركات السياسية الأمريكية الراهنة بما يسمى «صفقة القرن». وأضافت ان " قرار الحكومة الأمريكية سوف يحوّل حياة أكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني (من بينهم ما يزيد عن المليونين في الأردن) إلى جحيم ويهدد بحدوث كارثة إنسانية واقتصادية واجتماعية، بما في ذلك احتمال انتشار أمراض وأوبئة في المخيمات؛ ويؤدي الى تراجع كبير في الأوضاع المعيشية للاجئين في مناطق عمليات الأونروا الخمس (قطاع غزة، الضفة الغربية المحتلة، الأردن، سورية، لبنان).

واعتبرت المنظمات والاتحادات والشخصيات الموقعة على هذه الرسالة، قرار الحكومة الامريكية مخالفاً لقرارات الأمم المتحدة، وخصوصا القرار رقم 194 ،الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 11/12/1948 ، والذي ينص على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم. وتابعت أن "أي مساس بهذه الوكالة التي تأسست بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 302 لعام 1949 يعني مساساً بحقوق اللاجئين الفلسطينيين، التي أقرتها الصكوك والإتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، وكذلك القرارات الدولية المتعلقة باللاجئين الفلسطينيين والقضية الفلسطينية والحقوق الوطنية التاريخية غير القابلة للتصرف، التي هي ملك للشعب الفلسطيني". وأوضحت أن مثل هذا المساس من طرف أي دولة أو جهة مرفوض من الشعب الأردني والشعوب العربية وجميع الدول والشعوب المتمسكة بالشرعية الدولية وبمبادئ حقوق الإنسان. وطالب التحالف بإتخاذ إجراءات سريعة وفعّالة من أجل سد النقص في تمويل الوكالة من الدول الأعضاء في هيئة الامم المتحدة بإعتبارها تمثل المجتمع الدولي المسؤول عن مأساة الشعب الفلسطيني، بخاصة الدول الاعضاء في مجلس الأمن الدولي.

كما طالبت بالحفاظ على وكالة الأونروا واستمرار خدماتها بحدها الإعتيادي المطلوب، إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ومشرّف يتعلق بالحقوق التاريخية وغير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني. وتضمن نص الرسالة، مطالبة الدول الأعضاء بسد العجز المالي وإنقاذ الوكالة من محاولات التصفية، وضرورة توفير ميزانية ثابتة ودائمة في إطار الميزانية السنوية العامة لهيئة الأمم المتحدة؛ ضمانا لاستمرار خدمات الأونروا.

وتضمن أيضا، الحيلولة دون تحويل وظائف الأونروا الى أي مؤسسة دولية أخرى كالمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، أو إحالة مسؤولياتها إلى حكومات الدول المضيفة في البلدان المحيطة بفلسطين، وهو الأمر الذي سيعني شطب قضية اللاجئين من جدول أعمال أي مفاوضات مقبلة.

يُذكر أن الجمعية الأردنية لحقوق الإنسان بالتعاون مع اتحاد المرأة الأردنية، عقدت في التاسع من الشهر الجاري، بحضور عدد من الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني المعنية بحقوق الإنسان، لقاء تشارويا لبحث دور وموقف منظمات المجتمع المدني تجاه القرار الرسمي الصادر عن الإدارة الأمريكية بوقف تمويل"الأونروا"، حيث نتج عن الاجتماع تشكيل تحالف منظمات المجتمع المدني.(بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: