?
 مئات الفلسطينيين يتظاهرون للمطالبة بالإفراج عن الجثامين المحتجزة لدى إسرائيل       دبي تحتضن أكبر معرض للكتاب في الشرق الأوسط       سوريا تبعث برسالتين للأمم المتحدة بشأن مقتل 62 في قصف للتحالف الدولي       لبنان: أرمينيا ستواصل العمل ضمن قوات اليونيفيل       الاميرة ريم تشارك في مؤتمر حوار سياسات التعليم من اجل مجتمعات متشاركة       قضاة: الغرفة القضائية الاقتصادية تعزز الثقة بالاقتصاد الوطني       منتدى الاستراتيجيات يدعو صناديق الثروة السيادية للاستثمار بالمملكة      
 الزبن يقرر تعطيل المستشفيات الحكومية ايام السبت بدءا من العام المقبل      

انطلاق مهرجان القراءة في جميع محافظات المملكة الاحد

عمّان ــ صوت المواطن ــ تنطلق الأحد في جميع محافظات المملكة، فعاليات الدورة الثانية عشرة لمهرجان القراءة للجميع "مكتبة الأسرة الأردنية" الذي تقيمه وزارة الثقافة، برعاية رئيس الوزراء عمر الرزاز.

وتشتمل إصدارات هذه الدورة على موضوعات متنوعة في حقول: التراث والدراسات الأردنية، والتراث العربي والإسلامي، والأدب الأردني، والأدب العربي والعالمي، وأدب الأطفال، والفكر والحضارة، والعلوم، والثّقافة العامة، والفنون حيث ستكون متوفرة في 35 مركزا، منها 29 في المحافظات خارج العاصمة.

وقال مدير المشروع في وزارة الثقافة الدكتور احمد راشد في تصريح صحفي اليوم ان الدورة تتميز بتركيزها على كتب التنوير والتاريخ والحضارة، مبينا ان القدس لها مكانة خاصة فيها لأنها تحظى باهتمام الهاشميين اذ ان هناك عددا من الاصدارات مثل كتاب "القدس والاسلام"، وغيرها، وكتب مترجمة منها كتاب "اثار فلسطين"، الذي ينفي عبر التاريخ وجود اي دليل لليهود في فلسطين والكتاب هو للمؤلفة كاثلين كينيون وتعريب محمود العابدي.

واشار راشد إلى ان مكتبة الأسرة؛ هي برنامج سنوي تسعى وزارة الثقافة من خلاله إلى تعميم الثّقافة الوطنية القائمة على نشر الوعي الثّقافيّ، وتنمية الفكر النّاقد، وايجاد التّناغم الحّسيّ بين الفكر والوجدان الإنسانيّ؛ لبناء مجتمع مثقّف يدرك أهمية التّحاور والتفاعل مع الآخرين، ويجتهد في تطوير ذاته، ورسم مستقبل وطنه الزّاهر.

وتستند فلسفة هذا البرنامج، وفق راشد، على توفير الكتاب في محافظات المملكة بأسعار رمزية، وفي متناول كل مواطن لتحقيق عدالة توزيع مكتسبات التنمية الثقافية على أقاليم ومحافظات المملكة.

ويهدف مشروع مكتبة الاسرة الى تشجيع القراءة واقتناء الكتاب وتأسيس مكتبة في كل بيت، واختيار كتب المعارف الإنسانية التي تثري العقل والوجدان، وإصدارها بمواصفات فنية عالية، توفير الدعم المالي لدعم الكتاب، وضمان وصوله للمواطن بأسعار رمزية جداً، إذ يتراوح سعر الكتاب الواحد بين 25-35 قرشًا، المساهمة في رفع مستوى الوعي، والارتقاء بالذائقة الفنية لدى أفراد الأسرة الأردنية كافة.(بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: