?
 «تنفيذي أبوظبي» ومحفزات المستقبل .... بقلم : حمد الكعبي       عمَار يا أبوظبي .... بقلم : ناصر الظاهري       نصف قرن والسؤال ذاته: محمد بن راشد «شو تبى» ؟ .... بقلم : علي صالح الضريبي        مَن يُلام في قمة بيروت؟ .... بقلم : عبدالرحمن الراشد       أجمل ما قيل في المرأة .... بقلم : إقبال الأحمد        «الحوثيون» مفاوضون بلا قرار .... بقلم : صالح القلاب        خليج نيوم نموذج الثورة الصناعية الرابعة .... بقلم : د. فهد بن جمعة       

الطراونة: افتتاح معبر جابر من شأنه انعاش الحركة الاقتصادية

عمّان ــ صوت المواطن ــ قال رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة إن افتتاح معبر جابر - نصيب الحدودي بين الأردن وسورية، أمام حركة المسافرين والشاحنات، من شأنه انعاش الحركة الاقتصادية بين البلدين الشقيقين، ويفتح الآفاق أمام حركة تجارة واعدة مع عديد الدول في المنطقة وفي القارتين الأوروبية والإفريقية.

وأضاف الطراونة في تصريح صحفي الثلاثاء، نرحب في مجلس النواب بالاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الأشقاء السوريين، وهو اتفاق يمهد الطريق أمام علاقات أكثر متانة وعمقاً مع الأشقاء، فالأردن وسوريا تربطهما علاقات تاريخية طويلة، ولدى شعبي البلدين أواصر متينة، وهمومنا وتطلعاتنا مشتركة، نحو علاقة عنوانها التآخي وتغليب مصلحة البلدين.

وأكد أن الأردن طالما نظر إلى سوريا كعمق عربي أصيل، وقد حرصت المملكة منذ بداية الأزمة السورية على تجنيب الأشقاء أي تدخل عسكري، وكان موقف الأردن واضحاً بهذا الخصوص، إذ طالما أكد جلالة الملك عبد الله الثاني على إيمان الأردن بأن لا جدوى من الحل العسكري، ونادى في مختلف المحافل الدولية بضرورة الحل السلمي الذي يجنب الأشقاء مزيداً من الدماء، ويحفظ أمنها واستقرار شعبها ووحدة أراضيها.

وختم الطراونة بالتأكيد على أن تسهيل حركة النقل والتجارة بين البلدين، ستنعكس إيجاباً على مزيد من الانفتاح في العلاقة وتصب في مصلحة البلدين، مشيرا إلى أن الأردن يتعاطى مع هذا الملف انطلاقاً من المصلحة الوطنية العليا أولاً، وثانياً من إيمانه العميق أن الشعبين الأردني والسوري لا يصح إلا أن تجمعهما روابط الأخوة والحرص المشترك على علاقات متينة.(بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: