?
 الحكومة : توجيه النيابة العامة السعودية التهم للموقوفين بمقتل خاشقجي خطوة هامة لتحقيق العدالة       وزير الخارجية يلتقي نظيره العراقي       تجربة فنية ....تجربة فنية...تجربة فنية       الرئيس العراقي يختتم زيارة عمل للمملكة       جمعية رجال الأعمال تهنئ الملك بجائزة تمبلتون       رئيس الوزراء يلتقي الرئيس العراقي       الملك والرئيس العراقي يتفقان على توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين      
 الأمن:عدم صدق ادعاء قنديل باختطافه والاعتداء عليه      

الملك ينهي ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام .. فيديو

***  تم اليوم إعلام إسرائيل بالقرار الأردني بإنهاء العمل بالملحقين

***  الباقورة والغمر أراضي أردنية وستبقى أردنية ونحن نمارس سيادتنا بالكامل على أراضينا

***  موضوع الباقورة والغمر على رأس أولوياتنا منذ فترة طويلة

***  أولوياتنا في مثل هذه الظروف الإقليمية الصعبة هي حماية مصالحنا وعمل كل ما يلزم من أجل الأردن والأردنيين

 

عمّان ــ صوت المواطن ــ قال جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الأحد، إن الأردن قرر إنهاء الملحقين اللذين سمحا لإسرائيل باستخدام أراضي الباقورة والغمر.

وأضاف جلالته، خلال لقائه شخصيات سياسية في قصر الحسينية، إنه تم اليوم إعلام إسرائيل بالقرار الأردني بإنهاء العمل بملحقي اتفاقية السلام.

وقال جلالته إن "الباقورة والغمر أراض أردنية وستبقى أردنية، ونحن نمارس سيادتنا بالكامل على أراضينا".

وأشار جلالة الملك، خلال اللقاء، إلى أن موضوع الباقورة والغمر، الذي تم تناوله بشكل كبير، على رأس أولوياتنا منذ فترة طويلة، مؤكدا جلالته "أولوياتنا في مثل هذه الظروف الإقليمية الصعبة هي حماية مصالحنا، وعمل كل ما يلزم من أجل الأردن والأردنيين".

 


وثمن الحضور القرار المهم بإنهاء العمل بالملحقين، الذي يعتبر قرارا وطنيا يخدم المصالح الأردنية العليا.

وتحدث الحضور، خلال اللقاء، عن عدد من القضايا المرتبطة بالشأن المحلي، منها الأوضاع الاقتصادية، والإصلاح السياسي، وسيادة القانون، لافتين إلى أهمية الأوراق النقاشية لجلالة الملك بهذا الخصوص.

 


كما تطرق إلى جملة من الملفات الإقليمية، خصوصا القضية الفلسطينية وتطورات الأزمة السورية، وما يبذله الأردن من جهود للتعامل مع أزمات المنطقة.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي ومستشار جلالة الملك، مدير مكتب جلالته ووزير الخارجية وشؤون المغتربين.(بترا)

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: