?
 تكريم الملك .. تكريم لرمز استثنائي .... بقلم : طارق المومني        الأردن فوق منصة التتويج .... بقلم : مكرم الطراونة       عبدالله الثاني.. نقطة الوصل بين الجهاد الأكبر والعهدة الهاشمية .... بقلم : رومان حداد        الملك يجسد حرص الأردن الدائم على الاحترام المتبادل بين أتباع الديانات .... بقلم : د.جورج طريف        الملك يتقاسم التكريم مع شعبه .... بقلم: فهد الخيطان       الملك يُبيّن معنى الجهاد الأكبر والإسلام الحقيقي .... بقلم : د.حسان ابوعرقوب       فخر وسعادة أردنية بتسلم الملك جائزة عالمية .... بقلم : يوسف الحمدني      

المحيكات تشكل 24 % من صادرات المملكة الصناعية

عمّان ــ صوت المواطن ــ  أكد نائب نقيب اصحاب مصانع المحيكات المهندس ايهاب قادري ان قطاع المحيكات يسهم بنحو 24 بالمائة من اجمالي صادرات المملكة الصناعية للاسواق الخارجية.

وبحسب معطيات احصائية زادت صادرات القطاع الذي يضم الالبسة والمحيكات والمنتجات الجلدية خلال العام الماضي بنسبة 6ر9 بالمائة لتسجل 294ر1 مليار دينار مقابل 174ر1 مليار دينار خلال عام 2016.

ويضم قطاع المحيكات 11 قطاعا فرعيا تنضوي تحت مظلة غرفة صناعة الاردن، وهي الأقمشة غير المنسوجة والاحذية واجزاء الاحذية والانسجة والاقمشة والاقمشة المحاكة ومنتجات التريكو، والمنسوجات غير الالبسة والمطرزات والانسجة اليدوية والملابس الجاهزة واكسسوارات الملابس والحقائب الجلدية والمنتجات الجلدية والسجاد والموكيت واغطية الارضيات النسيجية.

وقال قادري في بيان صحافي الثلاثاء ان قطاع المحيكات الذي يعتبر مركزا للعديد من الاستثمارات الاجنبية لديه قدرة كبيرة على توفير فرص العمل للعمالة الاردنية شريطة تدريبها وتأهيلها.

وشدد على أهمية التفات الجهات المعنية إلى قطاع المحيكات ومعالجة التحديات التي تواجه القطاع في ظل سياسة الاغراق التي تعاني منها صناعة المحيكات والمنسوجات والالبسة الوطنية، مطالبا بمعالجة قضية اغراق السوق المحلية من منتجات مستوردة مدعومة في بلادها.

وبين ان القطاع يضم مؤسسات كبيرة تصدر منتجاتها للاسواق العالمية مستفيدة من اتفاقيات التجارة الحرة واخرى صغيرة ومتوسطة تذهب منتجاتها للاسواق المحلية وتعاني من ضعف المنافسة مع المنتجات المستوردة المدعومة في بلادها.

واشار الى التحديات التي تواجه القطاع والمتمثلة بارتفاع كلف الطاقة وعدم توفر العمالة الاردنية المدربة والتشدد بقضية استقدام العمالة الوافدة وعدم استقرار التشريعات والقوانين، بالاضافة الى الحاجة الملحة لبرامج تمويلية واضحة وداعمة للصناعة.

وأكد المهندس قادري ضرورة مراجعة اتفاقيات التجارة التي وقعتها المملكة مع مختلف التكتلات الاقتصادية والاهتمام بالتعليم الاكاديمي والمهني.

واشار الى دور غرف الصناعة بخدمة القطاع الصناعي عبر تطوير الموارد البشرية العاملة لديه والترويج للمنتجات للصناعية الوطنية بالاسواق الخارجية والتشبيك بين الصناعيين وفتح اسواق تصديرية جديدة امام المنتج الوطني ودعم قدرته على المنافسة محليا امام المنتجات المستوردة.

واكد قادري سعي نقابة مصانع المحيكات الى ترسيخ دور القطاع والتشبيك مع كل الجهات المعنية عبر آلية عمل جديدة تعتمد على الدراسات وتحديد الاولويات وتحليل القطاع واعداد قاعدة بيانات والتقييم والتخطيط وتحديد الخطط قصيرة المدى وطويلة المدى.

وبلغت رؤوس الاموال المسجلة بقطاع الصناعة الجلدية والمحيكات ما يقارب 152 مليون دينار خلال العام الماضي، فيما يشغل 67 الف عامل وعاملة موزعين على 1296 منشأة صناعية وحرفية. (بترا)

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: