?
 تمنيات.. أم مشاريع حقيقية؟ .... بقلم : مكرم الطراونة       حرائقهم وسيولنا .... بقلم : فهد الخيطان       كي لا نكتب مقالاتٍ لا تُقرأ .... بقلم : محمد داودية       منابت الشهداء .... بقلم : بلال حسن التل        براءة مركز حماية وحرية الصحفيين .... بقلم : نضال منصور       الاجهزة الامنية.. الف تحية .... بقلم : حاتم العبادي        رفقاً بالوطن .... بقلم : يوسف الحمدني      

زين تُنهي المرحلة الثالثة من تركيب الألواح التفاعلية والألواح البيضاء في عدد من المدارس الحكومية .. صور

عمّان ــ صوت المواطن ــ  بلغ عددها 3949 في أكثر من 210 مدرسة خلال المراحل الثلاث
أنهت شركة زين المرحلة الثالثة من تركيب الألواح التفاعلية الذكية، والألواح البيضاء في عدد من المدارس الحكومية في كافة محافظات المملكة، ضمن اتفاقية التعاون التي أبرمتها مع وزارة التربية والتعليم في العام 2015، والتي تمتد على مدار 5 أعوام بقيمة مليون دولار، بواقع 200 ألف دولار سنوياً، لتزويد عدد من المدارس الحكومية في كافة محافظات المملكة، بألواح تفاعلية ذكية وألواح بيضاء.
وقامت زين بتركيب 1000 لوحاً أبيضاً و70 لوح تفاعلي ذكي ، بواقع لوح واحد لكل مدرسة في 70 مدرسة منتشرة في محافظة العاصمة في قصبة عمّان، ولواء ماركا، وناعور، ووادي السير، والجامعة، والجيزة، وفي محافظات البلقاء، والطفيلة، والعقبة، والزرقاء، والمفرق، وإربد، شملت مناطق البتراء، والقصر، والكورة، والمزار الجنوبي، بالإضافة إلى بني عبيد، ودير علاّ، وذيبان، وقصبة المفرق، وقصبة إربد، ولواء المزار الشمالي.

 


وتندرج هذه الخطوة من جانب زين، في إطار سعيها للإسهام في تطوير العملية التعليمية، من خلال التحوّل إلى التعليم القائم على وسائل وأسالبيب متطورة التي من شأنها تهيئة الأجيال القادمة وتمكينهم من استخدام أدوات العصر، للنهوض بقطاع التعليم والانتقال إلى التعليم المعرفي، عبر تعزيز تقنيات التعليم الذكي وأدواته، بالإضافة إلى الاهتمام بالجانب الصحي عبر التخلي عن الألواح التقليدية لما لها من تأثيرات سلبية على صحة الطلبة والمعلمين وخصوصاً من يعانون من الحساسية وأمراض الجهاز التنفسي.
يُذكر بأن زين أنهت المرحلتين الأولى والثانية خلال العامين الماضيين، بتركيب 2879 لوحاً أبيضاً وذكياً في أكثر من 140 مدرسة منتشرة في كافة محافظات المملكة، حيث أن الشركة قد بدأت بالتحضير للمرحلة الرابعة من تركيب الألواح، والتي ستباشر بها خلال العام القادم 2019.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: