?
 بوتين والعاهل السعودي يبديان استعدادهما لمواصلة التعاون في سوق المحروقات       عاهل البحرين يتلقى برقية شكر جوابية من الرئيس السوداني       ولي عهد أبو ظبي يزور كوريا الجنوبية الأسبوع المقبل       تعليق الكويت على تهديد ايران للسعودية والإمارات       الرئيس اليمني: اتفاق ستوكهولم يمثل أولى خطوات انفراج الأزمة في البلاد       العاهل الاردني يعزي خادم الحرمين الشريفين بوفاة الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي (الأول)       عاهل البحرين يبعث برقية تعزيه الى خادم الحرمين الشريفين      

في ذكرى ميلاد الحسين .. بطاقتان إلى الحبيب الغائب .... شعر : حيدر محمود

شعر : حيدر محمود 

موحِشٌ لَيْلُنا، وأَنْتَ بعيدُ

فمتى أَيُّها الحبيبُ تَعودُ؟!

كُلُّنا بانتظارِ طَلَّتِكَ الحُلْوةِ

والشُّوقُ – كلَّ يومٍ – يزيدُ..

ليس من طَبْعِكَ الصدودُ، ولا من

طَبْعِنا أنْ يكونَ منّا الصُّدودُ

كيف - حتّى في العيدِ - يُمكنُ أَلاّ

تتلاقى، وأنتَ أنتَ العيدُ؟!

مَنْ إذنْ، يوقِظُ الصَّباحَ من النَّومِ

، لكي تَلْثُمَ الورودَ الورودُ؟!

وبِمَنْ سوفَ نحتمي - بَعْدَ أَهدابِكَ -

من خَوْفِها العيونُ السُّودُ؟!.

أَيُّها الطَّيِبُ الذي ليس إلاَّ

الخَيْرُ في قَلْبِهِ، وإلاّ الجودُ

مُوحِشٌ لَيْلُنا، وكُلُّ النَّهاراتِ

صَقيعٌ، وَعَتْمةٌ، وجليدُ!!

نَحْنُ نَحْنُ الذين غابوا، وأَمّا

أَنتَ.. فالحاضِرُ الوحيدُ الوحيدُ.

ما زِلْتُ اسمعُ صوتَهُ.. وأراهُ

أنّى الْتَفَتُّ.. تُحيطُ بي عَيناهُ!

فكأنَّه بي ساكنٌ.. وكأنّني

أَحْيا بِهِ.. أَوْ أنّني إيّاهُ!

مَنْ قالَ «غابَ»؟! وملء قلبي من شذى

أنفاسِهِ، وَرْدٌ يَفوحُ شذاهُ

تلك ابتسامتُهُ التي ما فارَقَتْ

شَفَتَيْهِ، مُشْرِقَةٌ كَشَمْسِ ضُحاهُ!

أنا لا أُصدّقُ: أَنْ يغيبَ الزَّهُرُ عن

بُسْتانِهِ.. والنَّهرُ عن مجراهُ!!

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: