?
 الأمن في عجلون متمسك بسياسة ضبط النفس ودعوات للاهل بتغليب العقل والاحتكام للقضاء       حاكم عجمان يدشن مشروع زيارة النزلاء الذكي عن بعد       سعود بن صقر : رأس الخيمة وجهة استثمارية آمنة وبيئة محفزة لنمو الأعمال       افتتاح مكتب هيئة البحرين للسياحة والمعارض التمثيلي بدولة الكويت       مملكة البحرين تشارك في مؤتمر ميونيخ للأمن بجمهورية ألمانيا الاتحادية       إستعدادات الأزهر الشريف للتفاعل مع القضايا الأفريقية في المجال الدعوي والطبي والإنساني       رئيس مجلس الشورى السعودي يقوم بزيارة رسمية إلى الامارات      

مونيكا لوينسكي تسرد تفاصيل جديدة حول "فضيحة كلينتون"... وتكشف كيف أوقعت به

واشنطن ــ صوت المواطن ــ كشفت مونيكا لوينسكي، بطلة الفضيحة الجنسية الشهيرة التي هزت أركان البيت الأبيض والتي تورط بها الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، كيف أوقعت الرئيس الأمريكي في غرامها.

ووفقا لما ذكرته مونيكا لوينسكي في فيلم وثائقي صدر مؤخرا، حرصت على ارتداء الزي نفسه لعدة أيام لجذب انتباه الرئيس الأمريكي وإغرائه.

وأوضحت مونيكا التي كانت وقتها متدربة في البيت الأبيض، أنها لم تكن مهتمة ببيل كلينتون الذي وصفته بالرجل المسن ذو الشعر الرمادي، قبل أن تقع "أسيرة الكاريزما التي يتمتع بها وجاذبيته، وسرعان ما لفت الرئيس انتباهه إليها وانجذب إليها".

وأضافت مونيكا "كانت لدينا حفلة لبيل في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض، لقد فعلت شيئا غبيا، ركضت إلى المنزل في استراحة الغداء وارتديت بدلة خضراء، كنت ارتديتها في اليوم السابق، عندما لاحظني لأول مرة".

وأشارت إلى أنها كانت تريد من ارتداء البدلة الخضراء إعادة لفت انتباه كلينتون، وهو ما حدث بالفعل.

وأكدت مونيكا صاحبة الـ22 عاما وقتها، أن مكتب التحقيقات الفيدرالى أخبرها بضرورة التعاون في التحقيقات، وإلا سيكون مصيرها السجن.

وزعمت مونيكا أنها فكرت فى الانتحار، من شدة الرعب والضغط النفسى الذى عاشته، حيث كان يطلب منها أن تتواصل معه ويتم التنصت على مكالماتهما لتسجيل اعترافاته والإيقاع به.

وأتمت مونيكا لوينسكي حديثها، بأن القضية لا تزال تتسبب لها بالبكاء حتى يومنا هذا، وأنها لم تكن متعاونة فى ذلك الوقت مع مكتب التحقيقات الفيدرالى، معتقدة أنها كانت تحمى كلينتون وكانت لا تزال تحبه.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: