?
 السفير البلجيكي يؤكد اهمية زيارة جلالة الملك الى بلجيكا والاتحاد الاوروبي       السفارة القطرية تحتفي باليوم الوطني       وفاة الفنان الأردني يوسف يوسف بعد صراع مع المرض       كي لا يتّسع الفتق على الرتق .... بقلم : محمد داودية       أخطأنا.. من واجبنا أن نعتذر .... بقلم : حسين الرواشدة       كمن يطلق النار على قدمه .... بقلم : عصام قضماني        تهميش اختياري .... بقلم : بلال حسن التل      
 طقس الأربعاء : منخفض جوي يؤثر على المملكة اليوم وغدا      

الأعيان يناقش معدل الضريبة الأربعاء .. و "الاقتصادية " تُقر المشروع مع بعض التعديلات

عمّان ــ صوت المواطن ــ يناقش مجلس الأعيان القانون المعدل لقانون ضريبة الدخل لسنة 2018 الأربعاء، فيما تدخل لجنته الاقتصادية تعديلات على ما أقره النواب.

وكانت اللجنة المالية والاقتصادية في مجلس الأعيان برئاسة العين الدكتور أمية طوقان، أجرت بعض التعديلات على مشروع القانون المُعدل لقانون ضريبة الدخل لسنة 2018، بعد وروده من مجلس النواب.

جاء ذلك خلال جلستين عقدتهُما اللجنة، الاثنين، بحضور نائب رئيس الوزراء الدكتور رجائي المعشر، ووزير المالية الدكتور عز الدين كناكرية، ووزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري، ومدير عام ضريبة الدخل حسام ابو علي، وأقرت اللجنة مشروع القانون مع التعديلات.

وقال الدكتور طوقان إن اللجنة عقدت سلسلة من اللقاءات المسبقة على مدار أسبوعين، للاطلاع على آراء وملاحظات ممثلي مختلف القطاعات التجارية والصناعية والزراعية، وقطاع المصارف والخدمات المالية ورجال الأعمال وقطاعات الاجتماعية، حوّل مشروع "القانون المُعدل"، قبل أن يُحال رسميًا إلى مجلس الأعيان، وذلك بهدف تكوين رؤية واضحة حوّل القانون وتأثيراته قبل اتخاذ قرارها.

وأشار إلى أنه نظرًا للأهمية التي توليها اللجنة المالية والاقتصادية في مجلس الأعيان لمشروع القانون وأثره على جميع القطاعات الاقتصادية والاجتماعية تابعت اللجنة المحاور التي تداولتها لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية مع جميع مكونات المجتمع المدني من خلال مشاركتها في اجتماعات اللجنة النيابية.

وأكد الأعيان المشاركون في الاجتماع من خلال ملاحظاتهم المختلفة على الخروج بقانون ضريبي عصري يراعي المصلحة الوطنية العليا، ويعالج التشوهات في التشريع الحالي، ويحقق العدالة الضريبية، فضلًا عن تحفيز نمو اقتصادي كلي.

وأكدوا أهمية أن يراعي القانون بشكله النهائي جذب الاستثمار، وتحفيز مسيرة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية مع مراعاة متطلبات المالية العامة.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: