?
 ترامب: إيران تشعل حرائق الشرق الأوسط.. ولن تمتلك النووي أبدا       البحرين ترصد شبكة مسيئة للأمن        الشرطة المصرية: مقتل 12 إرهابيا خلال مداهمات أمنية        النيابة السويدية تطلب من المحكمة إصدار أمر اعتقال لمؤسس ويكليكس       شرطة مكة تكشف هوية خمسينية خطفت الرضيعة من المستشفى       عجز ميزانية لبنان 8.3% من إجمالي الناتج العام       كونوا للوطن .... بقلم : يوسف الحمدني      

أمسية قصصية للطراونة والمفتي

عمّان ــ صوت المواطن ــ أحيت القاصتان ماجدة الطراونة وزحل المفتي أمسية قصصية في اتحاد الكتاب والأدباء أدارها الصحفي محمود الداوود، وسط حضور عدد من الأدباء والكتاب والمهتمين.

وقرأت القاصة ماجدة الطراونة ثلاث قصص حملت عناوين: قريتي، عصافير الحب، وقصة "ملك الكرسي عبدالله حماشا"، في حين قرأت القاصة زحل المفتي قصة بعنوان "شجرة اللوز"، وقرأت ايضا نصوصا من كتابها المعنون "أوراق خريفية".

وتميزت قصص الطراونة بالوصف في إطار قصص اجتماعية إنسانية تحتفي بالمكان والإنسان معا، لما عليه حال القرية ببساطتها والطبيعة المحيطة بها والصور الجمالية بالحكايات المعتقة والممتلئة بالأصالة، الآتية من وسط تعقيدات الحياة في مزيج من اللفتات الإنسانية النبيلة داخل رحلة مليئة بالتحدي والرغبة في إثبات الذات.

وقدمت زحل المفتي في قراءتها مقارنة بين شجرة اللوز والإنسان، وهذه الشجرة المعمرة كيف أنها مثال يحتذى في العطاء والثبات والبقاء، فضلا عن وصفها لحالة أم ترجو وحيدها أن يعود إليها وقد اشتاقت إليه بعد غيابه عنها طويلا خارج الحدود. وسردت ايضا قصة امرأة هجرها كل من حولها وحين تأتيها رسالة من ساعي البريد تحتضنها وتفرح بها لكن فرحتها لا تدوم، إذ يعود إليها ساعي البريد ليأخذ الرسالة لأنها للجيران، فتصاب بالإحباط بعد فرح لم يدم إلا لحظات.

ودار بعد القراءات القصصية، حوار حول المحتوى والأسلوب والفكرة في قصص الأمسية.(بترا)

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: