?
 العاهل السعودي يصدر أمرا ملكيا بترقية 303 أعضاء في النيابة العامة       الإمارات تعلن إعادة ضمانات بنكية بـ1.3 مليار درهم لعملاء منطقة جبل علي الحرة       دول الخليج تبدأ دوريات أمنية قبالة المياه الدولية       ترمب: إذا أرادت إيران الحرب فهذه ستكون نهايتها رسميا       العثور على منصة إطلاق صاروخ كاتيوشا أمام الجامعة التكنولوجية في بعداد       ترحيب خليجي بدعوة السعودية لقمتين طارئتين       تضامن أردني إماراتي لمواجهة تحديات أمنهما واستقرارهما      

"الصناعة والتجارة" تتابع توفر المواد الغذائية والمحروقات خلال المنخفض

عمّان ــ صوت المواطن ــ  أكدت وزارة الصناعة والتجارة والتموين، متابعتها المستمرة لضمان توفر السلع الغذائية والخبز والمحروقات بكميات كافية خلال المنخفض الجوي.

وقال المتحدث الرسمي في الوزارة ينال البرماوي ان الوزارة بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة من القطاعين العام والخاص تعمل على مراقبة المخزون في كل محافظة لضمان توفر كافة السلع الغذائية وبخاصة مادتي الخبز والمحروقات مشيرا إلى أنه تم التعميم على كافة مدراء المحافظات للاستعداد للمنخفض الجوي ومراقبة المخابز ومحطات الوقود ومراكز توزيع الغاز.

وبين البرماوي أن الخطة التي وضعتها الوزارة منذ بداية فصل الشتاء تضمنت التعميم على قطاع المخابز من خلال نقابة المخابز بضرورة الاحتفاظ بمخزون كاف بالإضافة لوجود مولدات كهربائية للمخابز الكبيرة والتعميم على المطاحن من خلال جمعية المطاحن بضرورة الاحتفاظ مخزون من القمح لمدة أيام.

واكد البرماوي ان مخزون المملكة من المواد الغذائية الأساسية تكفي بالحد الأدنى من شهرين إلى ستة اشهر, ومخزون الوزارة من القمح يكفي لمدة 12 شهرا والشعير 10 اشهر.

وطمأن المتحدث باسم الوزارة المواطنين بوجود كميات كبيرة من مختلف المواد التموينية في الأسواق مشيرا إلى ان خبرة الوزارة في استعدادها المبكر للتعامل مع فصل الشتاء والمنخفضات الجوية لم تسجل اي انقطاعات للمواد التموينية.

وأوضح البرماوي أن الوزارة واستعدادا لفصل الشتاء قامت بإعداد غرفة طوارئ لتلقي شكاوى المواطنين والعمل على متابعتها، إضافة إلى تنظيم دور مراقبي الأسواق لضمان رقابة مكثفة ومشددة وجولات ميدانية، خصوصا على وكالات الغاز ومحطات بيع المحروقات والمخابز.

واكد البرماوي ان الوزارة لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين لقانون الصناعة والتجارة وتحويلهم إلى القضاء لينالوا الجزاء العادل.(بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: