?
 بوتين والعاهل السعودي يبديان استعدادهما لمواصلة التعاون في سوق المحروقات       عاهل البحرين يتلقى برقية شكر جوابية من الرئيس السوداني       ولي عهد أبو ظبي يزور كوريا الجنوبية الأسبوع المقبل       تعليق الكويت على تهديد ايران للسعودية والإمارات       الرئيس اليمني: اتفاق ستوكهولم يمثل أولى خطوات انفراج الأزمة في البلاد       العاهل الاردني يعزي خادم الحرمين الشريفين بوفاة الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي (الأول)       عاهل البحرين يبعث برقية تعزيه الى خادم الحرمين الشريفين      

مستشفى الأردن: الاعتصامات تعيق الإسعاف ووصول حالات الطوارئ

عمّان ــ صوت المواطن ــ  شكت إدارة مستشفى الأردن من إعاقة حركة سيارات الإسعاف أثناء دخولها إلى أقسام الطوارئ بالمستشفى، بسبب الاعتصامات الليلية أمامه، في إشارة إلى الاحتجاجات التي يشهدها محيط الدوار ضد النهج الاقتصادي للحكومة.

وقالت إدارة المستشفى في بيان السبت، إن تلك الاعتصامات تشكل أيضا إقلاقا لراحة المرضى ومعيقة لوصول الأطباء والكوادر التمريضية والفنية لدوامها في أقسامه المختلفة.

وأضافت في بيانها، إن تواجد المعتصمين في الشارع المؤدي للمستشفى يتسبب في إعاقة وصول سيارات الإسعاف التي تنقل المرضى لقسم الإسعاف والطوارئ، مؤكدة أن بعض الحالات الطارئة والحرجة لم تتمكن من الوصول إلى قسم الطوارىء في المستشفى مساء أمس الجمعة بسبب إغلاق الشارع من قبل المعتصمين.

وأكد البيان احترام وتقدير إدارة مستشفى الأردن لحق التعبير لكل مواطن، وبما يصون حقوقه وكرامته، غير أنها ناشدت المعتصمين مراعاة خصوصية هذا المكان الحيوي وكف الأذى عنه.

وكانت الحكومة شددت يوم الجمعة، على "أن الحق بالاحتجاج لا يعني مخالفة القانون والاعتداء على حرية الآخرين وتعطيل مصالحهم من خلال إغلاق الطريق العام أو إيقاع الضرر بالمنشآت العامة".

ولفتت الحكومة إلى أنها "تحترم حرية التعبير عن الرأي والاحتجاج السلمي على السياسات الحكومية، وتعتبره حقا دستوريا للمواطنين، وأنها تلتزم حماية هذا الحق وحماية المحتجين لكنها تؤكد أيضا أنها ملتزمة بحماية الممتلكات العامة ومصالح المواطنين وأمنهم وسلامة ممتلكاتهم بما ينسجم مع القوانين التي يشكل احترامها والتزامها حق لكل المواطنين وواجب على الحكومة.

وقالت إنها ملتزمة بتطبيق القانون سواء في حماية حق التعبير أو في حماية المصلحة العامة ورفض أي تجاوزات على القوانين.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: