?
 السفير البلجيكي يؤكد اهمية زيارة جلالة الملك الى بلجيكا والاتحاد الاوروبي       السفارة القطرية تحتفي باليوم الوطني       وفاة الفنان الأردني يوسف يوسف بعد صراع مع المرض       كي لا يتّسع الفتق على الرتق .... بقلم : محمد داودية       أخطأنا.. من واجبنا أن نعتذر .... بقلم : حسين الرواشدة       كمن يطلق النار على قدمه .... بقلم : عصام قضماني        تهميش اختياري .... بقلم : بلال حسن التل      
 طقس الأربعاء : منخفض جوي يؤثر على المملكة اليوم وغدا      

ندوة في جرش تناقش مبادرة الامن العام " فتبينوا "

جرش ــ صوت المواطن ــ اجمع منتدون السبت، على اهمية المبادرة التي اطلقتها مديرية الامن العام بعنوان " فتبينوا "، والمستقاة من مقال جلالة الملك عبدالله الثاني، " منصات التواصل ام التناحر الاجتماعي "، والهادفة الى نشر الوعي في مواجهة الاشاعة والاخبار والمواد الاعلامية الملفقة، والتي تنعكس سلبا على الامن والسلم المجتمعي .

جاء ذلك في ندوة حوارية نظمتها اليوم، الشرطة المجتمعية في مركز امن مدينة جرش بالتعاون مع جمعية درب جرش للتنمية الاجتماعية في قاعة بلدية جرش الكبرى. وتناول راعي الندوة رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة، مضمون الرسالة الملكية السامية ومقولة جلالة الملك عبدالله الثاني، بأن مواقع التواصل الاجتماعي هي منصات التواصل الاجتماعي أم التناحر الاجتماعي، وقال، ان الرسالة جاءت على هيئة سؤال يخاطب أبناء الأردن ليشجع النقاش البناء حول ألأولويات الوطنية وقضايانا المهمة، وهي كثيرة ومتنوعة، فيها السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

وأكد مدير شرطة جرش العميد سفيان العمري أھمية ما جاء في مقالة جلالة الملك حول ضرورة تعزيز القيم الايجابية وحماية المجتمع من شرور الشائعات واغتيال الشخصية وضرورة تحكيم المنطق والعقل في تقييم الأخبار والمعلومات ووضع الحقائق في متناول اليد، مشيراً إلى أن مبادرة( فتبينوا) جاءت لتعزيز شعور المواطنين بالثقة والشفافية.

ولفت العمري إلى أهمية أخذ المعلومة الصحيحة والدقيقة من مصادرھا ومنع نشر أخبار مشبوھة أو عاريةً عن الصحة، لما لھا من أثر سلبي على المجتمع، لافتاً إلى أن المبادرة تستهدف توعية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن يكون استخدامها بما يمليه عليهم ضميرهم تجاه الوطن.

بدوره دعا مدير اوقاف جرش الدكتور ياسر حجازي إلى نشر ما من شأنه تحقيق المصلحة العامة والابتعاد عن التشھير والتجريح والإساءة المباشرة وغير المباشرة لأي شخص أو جھة من خلال النشر والتعليق، والتقيد باستقصاء المعلومة الصحيحة والخبر من الجھات والمصادر الرسمية، والتحقق من مصادر المعلومة قبل تداولھا ونشرھا،والتصدي لمن يحاول استغلال المواقع في الإساءة للآخرين أو نشر أخبار مضللة ومغلوطة.

واكد أهمية دعم ھذه المبادرة المستمدة من تعليمات الدين الإسلامي الحنيف الذي يحثنا على أن نتبين من أي معلومة قبل نشرھا وبثھا بين الناس، لافتاً إلى أن التواصل الاجتماعي ينبغي أن يتحمل معه المواطن مسؤولية اجتماعية وأخلاقية تجاه مجتمعه.

وأكد متحدثون في الندوة التي ادارها الزميل حسني العتوم، وشارك فيها مدير شرطة جرش العميد سفيان العمري، ونائبه العقيد جمعة حمايدة، ومدير اوقاف جرش الدكتور ياسر حجازي وجمع من وجهاء واعيان المحافظة، وإعلاميين وأعضاء المجالس الأمنية المحلية وأبناء المجتمع المحلي والاندية والمراكز الشبابية، أھمية هذه المبادرة في التوعية المجتمعية لتداول المعلومات والتحقق منھا في سبيل التصدي للإشاعة.

ودعوا مختلف قطاعات المجتمع لتبني المبادرة لتحقيق غايتها في منع انتشار الإشاعات، وخلق جيل واعٍ من مستخدمي مواقع التواصل قادر على تمييز الغث من السمين ومدرك لخطورة استخدام وتداول المعلومات من غير مصادرها الرسمية، وقادر على التصدي لمن يحاولون استغلال هذه المواقع في الإساءة للآخرين أو اغتيال الشخصيات أو تصفية الحسابات أو تضليل الرأي العام.(بترا)

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: