?
 العاهل السعودي يستقبل كبار مسؤولي وزارة التجارة والاستثمار ورؤساء الغرف التجارية وعدداً من رجال الأعمال       الرئيس السيسى: برنامج الإصلاح كان قاسيًا.. وعبرنا مرحلة صعبة ومش باقى كتير       قرينة العاهل البحريني تستقبل رؤساء وأعضاء السلطة التشريعية       وزير خارجية البحرين: سأتحدث عن الإرهاب الإيراني في قمة وارسو        ترامب يعلن اعترافه برئيس المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو رئيسا للبلاد        سلطات نيويورك تتهم 4 شبان بالتخطيط لتنفيذ هجوم ضد تجمع للمسلمين       الاتحاد للطيران ترفع دعوى قضائية ضد "اير برلين"      

الشركة التركية تعلن تحمل مسؤولية عدم نجاح تفجير صوامع العقبة القديمة

العقبة ــ أ س ش ــ صوت المواطن ــ  كتب محمد الخوالدة ــ حال خلل فني دون هدم صوامع الحبوب في ميناء العقبة القديم بعد المرحلة الاولى من عملية التفجير التي نفذتها شركة تركية اليوم الأربعاء. 

ووفق ما قاله ممثل الشركة التركية محمد جورول فان عملية التفجير تمت بشكل كامل الا ان قوة وتماسك البناء الخرساني حال دون سقوطها.

واضاف ان الشركة مسؤولة عن هذا الخلل الفني، مؤكدا انها ستتحمل نفقات هدم الصوامع وازالتها باقصى سرعة ممكنة.

وقال ان الشركة ستلجأ الى الهدم والازالة من خلال الياتها وليس باي عملية تفجير جديدة نظرا لمتانة المبنى خرسانيا.

وكانت عملية تفجير وهدم صوامع الحبوب القديمة في ميناء العقبة القديم قد بدأت في العاشرة والنصف من صباح الأربعاء، وبذلك يفترض إزالة آخر منشأة على أرض الميناء القديم تمهيداً لتسليمها إلى الشركة المُطورة.

وقامت بتنفيذ تفجير الصوامع شركة( E.G.E NITRO) التركية التي تعد من كبريات الشركات العالمية في هذا المجال أنهت أعمالها الخاصة بتهيئة مباني الصوامع للهدم الفراغي بعد ان اجاز المستشار الهندسي المعين لهذه الغاية كافة الاجراءات والخطط الموضوعة ومتطلبات السلامة العامة الملتزم بها من قبل الشركة المنفذة لعملية الهدم والمتطلبات البيئية التي تم تحديدها من قبل مفوضية البيئة في السلطة ووزارة البيئة بما فيها آليات التعامل مع مادة الاسبست التي تشكل السقف الحالي لمبنى الصوامع.

وعدد الصوامع المراد إزالتها يبلغ 75 صومعة مقسمة إلى ثلاثة أجزاء منها 30 صومعة بارتفاع 37 متراً وبقطر 9 أمتار و45 صومعة بارتفاع 42 متراً وبقطر 9 أمتار ومبنى برج الصوامع بارتفاع 45 متراً.

واستحدمت مادة "البترابوست" وهي مادة مكونة من نترات الامونيوم ومواد كيماوية أخرى بواقع ألف كيلو غرام واستخدام كبسولات تفجيرية ذات فروقات زمنية محددة ما بين نصف ثانية وثانيتين، تم استيرادها من السويد واستغرق وقت شحنها أربعة أشهر وتم نقلها وتخزينها تحت إشراف خبراء المتفجرات في القوات المسلحة الأردنية والجهات الأمنية.

وتم توفير آليات مطافئ وصهاريج مياه عددها 20 آلية، ستكون جاهزة لتقديم خدماتها في موقع التفجير بعد الانتهاء من العملية وكذلك تجهيز خيمة طبية في المكان في حال الحاجة لها، مشيراً إلى أنه إذا استدعت الحاجة إلى عمليات تدخل جوي من قبل طائرات الإطفاء التابعة للدفاع المدني سيتم التنسيق مع القيادة العامة للقوات المسلحة بهذا الخصوص.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: