?
 العاهل السعودي يستقبل كبار مسؤولي وزارة التجارة والاستثمار ورؤساء الغرف التجارية وعدداً من رجال الأعمال       الرئيس السيسى: برنامج الإصلاح كان قاسيًا.. وعبرنا مرحلة صعبة ومش باقى كتير       قرينة العاهل البحريني تستقبل رؤساء وأعضاء السلطة التشريعية       وزير خارجية البحرين: سأتحدث عن الإرهاب الإيراني في قمة وارسو        ترامب يعلن اعترافه برئيس المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو رئيسا للبلاد        سلطات نيويورك تتهم 4 شبان بالتخطيط لتنفيذ هجوم ضد تجمع للمسلمين       الاتحاد للطيران ترفع دعوى قضائية ضد "اير برلين"      

أمريكا تعلن استمرار الغارات الجوية في الشرق الأوسط

القاهرة ــ أ س ش ــ صوت المواطن ــ قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن الرئيس دونالد ترامب مستعد للتحرك عسكريا في سوريا مرة أخرى، لكن نأمل ألا يضطر لذلك. 

وأضاف بومبيو خلال مؤتمر صحفي في القاهرة، مع نظيره المصري، سامح شكري، إن أمريكا ستعيد جنودها من سوريا ولا تزال ملتزمة بالقضاء الكامل على خطر تنظيم "داعش".

وتابع وزير الخارجية الأمريكي خلال المؤتمر الصحفي في القاهرة، قائلا:" سنستخدم الدبلوماسية وسنعمل مع شركائنا حتى نطرد آخر جندي إيراني من سوريا.

أكد بومبيو، أن بلاده عازمة على اجتثاث الوجود الإيراني من سوريا، مشيرا إلى أن الضربات الجوية الأمريكية ستتواصل، رغم قرار الانسحاب من سوريا، طالما طرأت الحاجة إليها. 

وسبق لوزير الخارجية المصري، سامح شكري، أن قال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع بومبيو في القاهرة، الخميس: "ناقشنا خلال المباحثات الثنائية الإعداد لعقد الحوار الاستراتيجي بين البلدين في صيغة 2+2 هذا العام".

وأضاف شكري: "أكدت خلال المباحثات اعتبار علاقتنا مع أمريكا علاقة استراتيجية".

وقال وزير الخارجية الأمريكي، في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع نظيره المصري بالقاهرة، إن حرب أمريكا ومصر ضد "داعش" مستمرة: "نعمل معا لتسوية القضايا الإقليمية في الشرق الأوسط".

وأضاف بومبيو، أن "قرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب من سوريا سينفذ، وليس هناك تناقضات في التصريحات الأمريكية في هذا الشأن".

ويقوم بومبيو بجولة في عواصم بالشرق الأوسط، بعد أسابيع من إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المفاجئ أنه سيسحب كل القوات الأمريكية، البالغ قوامها نحو 2000 جندي، من سوريا مما أثار قلق حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: