?
 إيران تجبر ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحو مياهها الإقليمية        حزب الله ينشر قواته على حدود إسرائيل استعدادا للحرب        الجيش الأمريكي يعلن عن عملية "الحارس" لحماية الملاحة في الخليج       الجيش الليبي: سلاح الطيران يمهد لعملية السيطرة على الأرض قبل "ساعة الصفر"        مصادرة زجاجات مياه غازية "مخالفة" للآداب العامة في الكويت         جامعتنا بتجمعنا ....... كرنفال احتفالي بهيج في اللقاء الثاني لخريجي جامعة عمان الأهلية        قوات التحالف تعترض وتسقط طائرة بدون طيار "مسيّرة"       

رئيس الوزراء يجتمع مع كبار مسؤولي الإدارة الأمريكية ورئيس الوكالة الأمريكية للتنمية

*** الرزاز : هنالك شعور بقيام الأردن بواجبه الكامل في تخفيض المديونية والعجز وضبط النفقات

 

واشنطن ــ عمّان ــ أ س ش ــ صوت المواطن ــ عقد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز والوفد الوزاري المرافق في واشنطن، اجتماعات مع كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية تضمنت لقاءات مع البيت الأبيض، ورئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وتأتي هذه الاجتماعات لمتابعة ملف المساعدات الأمريكية، بالإضافة إلى بحث العلاقات التنموية الثنائية بين البلدين الصديقين وبحث سبل دعم المشاركة في مؤتمر لندن لدعم الاستثمار والنمو في الاردن في شباط المقبل.

واستعرض رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، الدور الاردني المحوري بقيادة جلالة الملك، في جعل الاردن دولة نموذجية من خلال نهج الاصلاح الشامل والمتدرج والنابع من الداخل، وفي تعزيز الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة والعالم وفي ضوء الاعباء التي يتحملها الأردن جراء تبعات أزمة اللجوء السوري وحالة عدم الاستقرار غير المسبوقة التي تواجه المنطقة.

وأطلع الرزاز الجانب الأمريكي، على استمرار التحديات القائمة والاستثنائية التي يواجهها الأردن حالياً بما فيها تبعات استضافة اللاجئين السوريين حيث يعمل الأردن على مواصلة مساره في الإصلاح الشامل، وفي تحقيق الازدهار لمواطنيه، وتعزيز منعته، وفي تحويل التحديات لفرص من خلال الحفاظ على الاستقرار الاقتصاد الكلي والمالي، ووضع وتنفيذ برنامج الاولويات الحكومية للعامين 2019 - 2020  وقال رئيس الوزراء، إن كبار المسؤولين الامريكيين وعلى جميع المستويات، أكدوا مواصلة الولايات المتحدة تقديم الدعم والمساعدات للأردن التزاما بمذكرة التفاهم حول الشراكة الاستراتيجية للاعوام الخمس القادمة، حيث ابدى الجانب الأمريكي تفهمه للتحديات القائمة والاستثنائية التي يواجهها الأردن حالياً بما فيها تبعات استضافة اللاجئين السوريين وتقدير الجانب الأمريكي للدور المحوري للأردن ومسار الإصلاح الشامل ولخططه التنموية ولتعزيز منعته.

كما اكد الجانب الامريكي تقديره لجهود الإصلاح الشامل التي يقودها جلالة الملك ولمواجهة التحديات المالية والاقتصادية التي يواجهها الأردن.

وقدم رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، الشكر والتقدير، للولايات المتحدة الأمريكية، حكومةً وشعباً، على الدعم المتواصل المُقدم للمملكة، حيث يعكس هذا الدعم المستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقة بين الجانبين، والشراكة الاستراتيجية والتاريخية التي تحكم هذه العلاقة، والجهود التي يبذلها جلالة الملك في تمكين وتوطيد أواصر التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان لهذا الدعم الأثر الواضح في مسيرة الأردن الإصلاحية والتنموية في مختلف القطاعات.

وحضر اللقاءات وزيري المالية ووزيرة التخطيط والتعاون الدولي والوفد المرافق.

 


وفي نفس السياق قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز إن هناك اجماعاً في أمريكا على تقدير دور الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في هذه المرحلة والمنطقة باستيعاب اللاجئين السوريين والأعباء المترتبة على ذلك.

وبين "هنالك احترام للسياسة الخارجية للأردن وهناك ادراك للأعباء وحجم الاصلاحات التي قام بها الأردن للتأكد من قيامنا بخفض العجز والمديونية".

وأضاف خلال مداخلة عبر الهاتف مع برنامج ستون دقيقة الذي بث عبر شاشة التلفزيون الأردن مساء الجمعة، أن اللقاءات في واشنطن كانت فرصة للحكومة الأردنية لتأكيد دخولها في المرحلة المقبلة وعنوانها النمو والاستثمار وخلق فرص عمل وتحسين الخدمات في مجالات التعليم والصحة والنقل وهناك تقدير فعلي لهذه التوجهات، "فآن الآوان أن ينهض الاقتصاد الأردني ويصعد ويشكل رافعة للمواطن الأردني ومستوى معيشته".

ولفت إلى أن هناك عدداً من النتائج تم الاتفاق عليها أهمها الاعداد لمؤتمر لندن في نهاية شباط المقبل الذي يركز على جذب الاستثمارات وتحفيز القطاع الخاص للاستثمار في الأردن، مؤكداً أن عدداً من ممثلي الشركات الأمريكية أبدوا خلال اللقاء الذي عقد في غرفة التجارة الأمريكية بالاهتمام في الاستثمار بالأردن من عدة نواحي كون الأردن تشكل واحة استقرار في المنطقة إضافة لعلاقاته التجارية مع الدول المختلفة.

وأضاف : تم الاتفاق مع البنك الدولي على اعداد قرض ميسر للأردن يغطي الكثير من كلف الأردن المقبلة.وسيقوم صندوق النقد الدولي بابتعاث فريق لاجراء المراجعة الثانية للأردن خلال الفترة القريبة المقبلة، وقال الرزاز " هناك شعور بقيام الأردن بواجبه بشكل كامل في تخفيض المديونية والعجز وضبط نفقاته وفي المرحلة المقبلة سيكون هناك تركيز على الاستثمار والنمو الاقتصادي".وأكد أن الزيارة موفقة، والتركيز فيها كان على النمو الاقتصادي والتشغيل والاستثمار وقطاعات الطاقة والمياه والنقل وسنلمسها وستؤثر على مسيرتنا التنموية خلال 2019.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: