?
 عُمان تقرر فتح سفارة لدى دولة فلسطين        مصر تعلن مقتل 7 من أفراد الشرطة في هجوم على نقاط أمنية شمال سيناء        إيران: غدا موعد زيادة إنتاج اليورانيوم المخصب لتتجاوز الـ300 كيلوغرام        الغارديان: مؤتمر المنامة "وهم" وليس صفقة       السفير الأمريكي في اسرائيل : سيناريو انسحاب إسرائيل من كل المناطق الفلسطينية غير وارد        ميسي يعود إلى "ماراكانا" بعد 5 أعوام من خيبة المونديال       هيونداي موتور وأرامكو السعودية تتعاونان في تقنيات المستقبل      

تخريج 1883 من الدفعة الاولى المنتسبين للمركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين العمانيين

مسقط  ــ أ س ش ــ صوت المواطن ــ احتفل المركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين التابع لوزارة التربية والتعليم العمانية بتخريج الدفعة الأولى من المركز والبالغ عددهم 1883 خريجا وخريجة في الوظائف الأساسية والمساندة تحت رعاية معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني.

وقال معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني في تصريح له إن هذا الحفل يأتي في إطار الجهود الكبيرة والمقدرة التي تقوم بها وزارة التربية والتعليم  وبدعم من مجلس التعليم بهدف الاهتمام والرعاية بالمعلم العماني وهو محور العملية التعليمية.

وأضاف معالي السيد أن المركز يؤسس جيلا قادما لهذا البلد محملين بالعلم والمعرفة والمواطنة الحقيقية مؤكدا على تواصل البرامج التي يقدمها المركز مؤكدا أنه سيحظى

بالدعم من مجلس التعليم مشيرا إلى أن الاهتمام بالمعلم يأتي على رأس أولويات الحكومة  وأن جائزة الإجادة التربوية للمعلم العماني تأتي في إطار الصقل والاهتمام والرعاية والتقدير للمعلم العماني.

وألقت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم كلمة هنأت فيها الخريجين والخريجات الذين أنهوا برامج المركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين بنجاح وعلى ما حققوه من إنجاز يسهم في رفع مستوى الأداء بالمدارس.

وأضاقت معالي الدكتورة أن التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم /حفظه الله ورعاه / بإنشاء المركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين ومضاعفة موازنة الإنماء المهني جاءت منسجمة مع أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال مما مكنت الوزارة من إيجاد مرجعية تدريبية ومنبر لتبادل الآراء والخبرات بهدف تعزيز مكانة المعلم وإيلائه الاهتمام المناسب للدور الذي يقوم به في المجتمع وصقل مهاراته الأكاديمية والتخصصية والمهنية بالإضافة إلى إثرائه ببرامج تدريبية تتفق مع ما تتطلبه مهنة التعليم.

وأوضحت معاليها أن برامج المركز تم تصميمها بالتعاون مع جامعات رائدة على مستوى العالم بمشاركة كوادر عمانية متخصصة لإعداد نخبة من التربويين واتصافهم بمهارات عالية ودافعية تمكنهم من قيادة عجلة التطوير في مجتمعاتهم المدرسية.

وأشارت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم إلى أن هذه البرامج مؤهلة لتكون أحد المتطلبات الأساسية للحصول على ترخيص مزاولة مهنة التدريس وتجديده خلال المرحلة القادمة وتنفيذا لما أقره مجلس التعليم حول اعتماد وثيقة الإطار الوطني العماني لمهنة التعليم.( العمانية )

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: