?
 الملك يطلع على تصاميم مسار خط تليفريك عجلون إيذانا بانطلاق العمل بالمشروع       ولي العهد يفاجىء الفريق الوطني لكرة السلة بحضوره قبيل مغادرتهم لنهائي كأس العالم        مجلس الوزراء يوافق على تبرّع "الأمانة" بمليونيّ دينار لدعم التجّار المتضرّرين جرّاء الأمطار       الصفدي: حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية السبيل الوحيد لإحلال السلام الشامل       إعادة التموضع على متاريس الاعلام .... بقلم : اخلاص القاضي       العاهل المغربي يصدر أمرا ملكيا بمناسبة ذكرى "ثورة الملك والشعب"        واشنطن تأسف للقرار البريطاني بشأن ناقلة النفط ..و تصدر تحذير أميركي "قوي اللهجة" لليونان       

الرئيس اللبناني يلتقي وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية و يستقبل سفيرة لبنان في الصين

***  عون للسفير هيل: كلما دعمت واشنطن عملية السلام كلما ارتاح الوضع في لبنان وترسخ الهدوء على الحدود

 

بيروت ــ أ س ش ــ صوت المواطن ــ أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون نائب وزير الخارجية الاميركية السفير ديفيد هيل، خلال استقباله له الاثنين في قصر بعبدا، في حضور السفيرة الاميركية اليزابيت ريتشارد، انه "كلما دعمت الولايات المتحدة عملية السلام العادل والشامل في منطقة الشرق الاوسط، كلما ارتاح الوضع في لبنان وترسخ الهدوء على الحدود الجنوبية".

وأكد "ان عملية ترسيم الحدود في الجنوب تأخرت، لكننا نأمل ان تستأنف قريبا".

وشكر الرئيس عون "الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الاميركية للجيش اللبناني الذي يقوم بدوره في حفظ الامن والاستقرار في لبنان"، لافتا الى "ان الاسباب التي جعلت لبنان يواجه صعوبات اقتصادية ومالية من بينها الازمة العالمية والحروب في الجوار ولا سيما الحرب السورية، وتدفق النازحين السوريين اليه".

 وقال: "ان لبنان في صدد اجراء اصلاحات مالية واقتصادية من خلال تعزيز القطاعات الانتاجية اضافة الى تفعيل عملية مكافحة الفساد".

وكان السفير هيل أطلع الرئيس عون على اهداف جولة وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو في عدد من دول المنطقة، وشرح موقف بلاده من التطورات وخصوصا في سوريا، مؤكدا دعم بلاده للبنان في المجالات كافة.

 


كما إستقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، في القصر الجمهوري في بعبدا، سفيرة لبنان في الصين ميليا جبور، وعرض معها العلاقات اللبنانية - الصينية وسبل تطويرها في المجالات كافة.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: