?
 مؤسسة النقد السعودي تلغي ترخيص شركة أبناء محمد حلواني للصرافة       الكويت تؤكد رفضها اقتسام الإشراف على المسجد الأقصى وفرض سيطرة الاحتلال عليه       بـدء اجتماع ممثلي وزارات العدل والداخلية العرب لتحديث القانون النموذجي لمكافحة الإرهاب       المدير العام للإيسيسكو يحذر من تنامي التطرّف وخطاب الكراهية ضد المسلمين       تنفيذ حُكم القتل تعزيراً في مهرب هيروين مخدّر بمحافظة جدة       رئيسة الوزراء البريطانية: لا مكان للتطرف والكراهية في مجتمعنا       إصابات في حادث إطلاق نار في هولندا والشرطة لا تستبعد "العمل الإرهابي"       

سيدة الاعمال الاردنية سهاد القصاب لـ "صوت المواطن" : نمو متسارع لقطاع الطاقة المتجددة

أبوظبي ــ أ س ش ــ مكتب صوت المواطن ــ  يحظى أسبوع أبوظبي باهتمام كبير، فقد أصبحت الطاقة المتجددة أحد أبرز أركان قطاع الطاقة العالمي، وتحظى باهتمام كبير من الحكومات وشركات القطاع الخاص.

وقد أشادت سيدة الأعمال الأردنية سهاد القصاب بحسن التنظيم وبالمشاركين ممثلي الشركات العربية والعالمية المهتمه بالطاقة البديلة .

وقالت لـ وكالة أنباء سما الشميساني "أ س ش" /صوت المواطن انه خلال السنوات الأخيرة برز الاهتمام بقوة بالاستثمار في الطاقة المتجددة من قبل حكومات العالم، حتى أصبح البعض يرى فيها حجر الأساس لعصر جديد.

وأضافت أن هذا الاهتمام يعود إلى النمو المتسارع الذي حققته الطاقة المتجددة بالسنوات الأخيرة مع نموها بمعدل سنوي يتجاوز 8 بالمئة، كما أنها تشكل اليوم نحو 25 بالمئة من إجمالي القدرة الإنتاجية العالمية من الطاقة.

وخلال السنوات المقبلة، تشير التقديرات إلى أن حصة الطاقة المتجددة من قطاع الكهرباء قد ترتفع من 25 بالمئة حاليا إلى 85 بالمئة بحلول عام 2050، لتصبح بذلك المصدر الرئيسي لتوليد الكهرباء.

وأكدت أن بزوغ نجم الطاقة المتجددة كان وراءه عدة أسباب، في مقدمتها تراجع التكلفة، فمنذ عام 2010 تراجعت تكلفة توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية بنحو 73 بالمئة.

ويضاف إلى ذلك تأثيرات التغير المناخي وتسارع جهود الدول نحو استخدام الطاقة المتجددة، فاليوم هنالك 179 دولة وضعت أهدافا تتعلق بالطاقة المتجددة.

وأوضحت أن تحول النظام العالمي للطاقة نحو الطاقة المتجددة لن يأتي دون تكلفة، وهي تكلفة تقدرها الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" بتريليون و 700 مليار دولار حتى 2050، لكن في المقابل ستفوق الوفورات الناجمة عن استخدام الطاقة المتجددة هذه التكاليف، مع توقعات بوصولها إلى 6 تريليونات دولار خلال نفس الفترة.

وختمت تصريحها بأن هذه الوفورات ستنعكس في الاقتصاد العالمي بشكل أو بآخر، إن كان من جهة دعم النمو الاقتصادي أو خلق الوظائف، التي تشير التقديرات إلى إنها ستبلغ أكثر من 19 مليون وظيفة حتى عام 2050.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: