?
 شركة بريطانية تقترح وزن المسافرين قبل الرحلات الجوية        البشير متهم بغسيل الأموال وحيازة مبالغ ضخمة       الإمارات تعلق على مزاعم تركيا توقيف اثنين من مواطنيها       بدء التصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية في مصر       دمشق تكشف حقيقة حدوث اشتباكات بين قوات روسية وإيرانية في سوريا       فلسطين: غرينبلات يكشف حجم مؤامرة ما تسمى "صفقة القرن"       العراق يستضيف قمة لرؤساء برلمانات دول الجوار      

«رينو» تعيِّن رئيساً بديلاً لغصن.. و«نيسان» ترحِّب

طوكيو ــ أ س ش ــ صوت المواطن ــ رحَّب رئيس شركة نيسان هيروتو سايكاوا أمس بتعيين قيادة جديدة لمجموعة رينو مكان قطب صناعة السيارات السابق كارلوس غصن، الموقوف في طوكيو، وعبّر عن الأمل في فتح «فصل جديد» من العلاقات بين الشريكين. 

وقال سايكاوا للصحافيين «هناك مرحلة كبيرة أمامنا. إننا نبدأ فصلا جديدا؛ لذا أرحّب بهذه القيادة الجديدة لرينو».

وأعلنت مجموعة تصنيع السيارات الفرنسية في وقت سابق تعيين تييري بولوريه رئيسا تنفيذيا جديدا وجان-دومينيك سينار رئيسا لمجلس الإدارة، مكان غصن الموقوف في طوكيو منذ 19 نوفمبر بتهمة ارتكاب مخالفات مالية ينفيها.

وقال سايكاوا إنه منذ توقيف غصن، كانت الاتصالات بين الشركتين «صعبة بعض الشيء»، مشيرا إلى قرار رينو إبقاء غصن على رأسها اسميا، في حين أقالته نيسان من رئاسة مجلس إدارتها على الفور تقريبا.

وأضاف سايكاوا الذي أشرف على التحقيق في المخالفات التي يتهم بها مديره السابق في نيسان «أتطلع الى تواصل أفضل».

يذكر أنه وفي البداية عقب اعتقال غصن في 19 نوفمبر، وقفت شركة رينو إلى جانب غصن، وقامت بتعيين قيادة مؤقتة، إلا أن الحكومة الفرنسية، أكبر المساهمين في شركة رينو، ضغطت باتجاه استبداله.

وينفي غصن الاتهامات اليابانية بأنه قدّم بيانات غير دقيقة عن دخله الشخصي كرئيس لشركة نيسان من بين تهم أخرى.

وقال وزير المالية الفرنسي أول من أمس في منتجع دافوس السويسري: إن تعزيز نشاط «رينو ــــ نيسان» يجب أن يحتل الأولوية المطلقة لقيادة «رينو» الجديدة.

غصن استقال

من ناحية أخرى، أبلغ وزير المالية الفرنسي، برونو لومير، تلفزيون «بلومبيرغ» في مقابلة خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس أن كارلوس غصن استقال من شركة صناعة السيارات الفرنسية (رينو).

وقال لومير: «كارلوس غصن استقال للتو». عن (العربية. نت)

 

 

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: