?
 إيران تجبر ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحو مياهها الإقليمية        حزب الله ينشر قواته على حدود إسرائيل استعدادا للحرب        الجيش الأمريكي يعلن عن عملية "الحارس" لحماية الملاحة في الخليج       الجيش الليبي: سلاح الطيران يمهد لعملية السيطرة على الأرض قبل "ساعة الصفر"        مصادرة زجاجات مياه غازية "مخالفة" للآداب العامة في الكويت         جامعتنا بتجمعنا ....... كرنفال احتفالي بهيج في اللقاء الثاني لخريجي جامعة عمان الأهلية        قوات التحالف تعترض وتسقط طائرة بدون طيار "مسيّرة"       

شركة هوندا تعلن عن إغلاق مصنعها في بريطانيا عام 2021

*** وقف انتاج سيارات سيفيك في تركيا 2021 و طراز "اكس-ترايل" في مصنعها في سندرلاند شمال شرق انكلترا

*** تخفيض عمليات سوني وباناسونيك وهيتاشي في بريطانيا قبل موعد تنفيذ بريكست

طوكيو ــ صوت المواطن ــ أعلنت شركة هوندا اليابانية العملاقة في قطاع صناعة السيارات الثلاثاء أنها ستغلق مصنعها في بريطانيا في العام 2021، في خطوة تهدد 3500 وظيفة وتأتي بعد قرارات مماثلة اتخذتها شركات يابانية أخرى في إطار القلق المتعلق ببريكست.

ومصنع الشركة في سويندون، في جنوب غرب بريطانيا، هو مصنعها الوحيد في الاتحاد الأوروبي وكان ينتج موديل "سيفيك" لأكثر من 24 سنة، بمعدل 150 الف سيارة سنويا تُصدر الى أكثر من 70 دولة.

وقال كاتسوشي اينوي مدير هوندا في أوروبا في بيان "لم يكن القرار سهلاً ونأسف بشدة لما سيسببه من قلق للعاملين معنا".

وتحدثت الشركة عن "تغيرات غير مسبوقة يشهدها قطاع صناعة السيارات على المستوى العالمي" دفعتها إلى اتخاذ القرار في حين تهيمن حالة من القلق على المستثمرين في بريطانيا التي تستعد للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وفي تصريح للصحافيين في طوكيو، قال رئيس هوندا تاكيهيرو هاتشيغو "أريدكم أن تفهموا أن الأمر لا علاقة له ببريكست" مبدياً "أسفاً شديداً" لأن الشركة مضطرة لغلق المصنع لكنه قال إنه "الخيار الأمثل" نظراً للحاجة إلى خفض قدراتها الانتاجية وإعادة هيكلة منشآتها على المستوى العالمي.

وقالت الشركة أيضا إنها ستوقف انتاج سيارات سيفيك في تركيا في 2021، ونظراً لأن ليس لديها مصانع أخرى في أوروبا، ستقوم بالتصدير من اليابان.

وانضمت هوندا إلى "نيسان" التي أحدثت مفاجأة في مطلع شباط/فبراير حين أعلنت وقف انتاج طراز "اكس-ترايل" في مصنعها في سندرلاند في شمال شرق انكلترا، متطرقة بشكل غير مباشر آنذاك الى بريكست.

وأعلنت شركات سوني وباناسونيك وهيتاشي كذلك خفض عملياتها في بريطانيا قبل موعد تنفيذ بريكست.

وقال محللون إنه في حين أن بريكست كان على وجه التأكيد عاملاً في قرار هوندا، هناك أسباب أخرى على الأرجح دفعتها لاتخاذه بما في ذلك اتفاق التجارة الحرة الواسع الذي أبرم مؤخراً بين الاتحاد الأوروبي واليابان وكذلك التحديات الأعم التي يواجهها قطاع السيارات.

وقال سيجي سوجيورا المحلل لدى معهد توكاي طوكيو للأبحاث، "يبدو أن هوندا كانت تستعد لهذا الأمر منذ فترة طويلة، ثم حدث بريكست ودفعها على الأرجح لاتخاذ القرار الآن".

وتعليقا على القرار، قالت سو ديفيس (49 عاما) العاملة في القطاع المالي إن القرار سيكون له وقع "مدمر على المنطقة".

واضافت في تصريح صحفي "أعتقد أن سويندون لن تعود كما هي بدون هوندا. زوجي السابق عمل في المصنع عشرين سنة. سيفقد عمله، ولذلك أعتقد أنه نبأ سيء، سيء جداً".

وكتب النائب عن المنطقة جاستن توملنسون على تويتر قبل الإعلان الرسمي أن القرار اتخذ "بناء على التوجهات العالمية وليس على أساس بريكست لأن كل السيارات التي ستُصدَّر إلى اوروبا سيتم تجميعها في اليابان في 2021".

في وقت سابق من الشهر، أعلنت نيسان أنها عدلت عن انتاج "اكس ترايل" رباعية الدفع في مصنعها في سندرلاند التي صوت غالبية سكانها لصالح بريكست، رغم تطمينات الحكومة بشأن عواقب الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس نيسان في أوروبا جانلوكا دي فيكي حينها، "اتخذنا هذا القرار لأسباب اقتصادية، لكن الغموض المستمر حول العلاقات المستقبلية للمملكة المتحدة مع الاتحاد الأوروبي لا يساعد شركات مثلنا في التخطيط للمستقبل".

وأوضحت نيسان أنها ستنتج الجيل الجديد من سياراتها "إكس ترايل" للسوق الأوروبية في مصنع كيوشو في اليابان.

بدورها، أعلنت تويوتا في شباط/فبراير أنه لن يكون من الممكن تفادي عواقب سلبية في حال خروج بريطانيا بدون اتفاق من الاتحاد الأوروبي.

وقال نائب رئيس تويوتا التنفيذي شيجيكي تونوياما إن مصنع تجميع الشركة في بورناستون ينتج 600 سيارة في اليوم، ويعمل وفق "نظام توقيت دقيق" يعتمد على التوريد الانسيابي للمكونات من دول الاتحاد الأوروبي.

وقال توموياما محذراً "سيتعين علينا وقف العمل في المصنع إذا لم يتم جلب قطع السيارة من" دول القارة.

ونقلت شركتا سوني وباناسونيك للأجهزة الإلكترونية وعدد من البنوك بعضاً من عملياتها خارج بريطانيا بعد التصويت على بريكست في 2016.

وشدد رئيس وزراء اليابان شينزو آبي على ضرورة التوصل إلى اتفاق حول بريكست خلال محادثاته الأخيرة مع نظيرتيه البريطانية والألمانية.

وقال آبي لتيريزا ماي الشهر الماضي "نأمل حقاً في تفادي الخروج بدون اتفاق وأعتقد أن هذا ما يتمناه حقاً كل العالم".

وذكرت تقارير صحافية أن المسؤولين اليابانيين أصيبوا بخيبة أمل من نظرائهم البريطانيين خلال التفاوض معهم بشأن اتفاق تجاري لما بعد بريكست.

من المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي في 29 آذار/مارس، لكنّ النواب البريطانيين رفضوا بنود الاتفاق الذي توصلت إليه ماي مع بروكسل بغالبية ساحقة في كانون الثاني/يناير الماضي ومن ثم تعين على الحكومة البريطانية السعي لتعديل الاتفاق لكن الأمر يثير مخاوف من خروج بدون اتفاق.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: