?
 العاهل الاردني يرافقه ولي العهد يرعى احتفال القوات المسلحة بالذكرى 51 لمعركة الكرامة الخالدة       جامعة الدول العربية و الاتحاد الأوروبي وتركيا يرفضوا الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان        العاهل الاردني يعزي الرئيس العراقي بضحايا حادثة غرق العبّارة        تظاهرة أمام السفارة الأمريكية في بيروت احتجاجا على زيارة بومبيو       مصر تعزي العراق في ضحايا عبارة دجلة        إعلان الحداد العام في العراق على ضحايا عبارة الموصل       تكريم ذوي شهداء معركة الكرامة في صرح الشهيد بالعاصمة الاردنية      

غارات إسرائيلية على غزة بعد إطلاق صاروخين على تل أبيب

القدس المحتلة ــ غزة ــ  صوت المواطن ــ  شنت طائرات إسرائيلية سلسلة غارات على قطاع غزة، استهدفت مواقع عسكرية في القطاع .

واستهدفت نحو 20 غارة شنت في وقت متأخر من ليل الخميس/ الجمعة ميناء قيد الإنشاء وموقعاً عسكريا لحماس في خان يونس جنوبي قطاع غزة، وسط أنباء عن دمار كبير أحدثته الغارات الجوية الإسرائيلية.

وفي وقت سابق ذكر الجيش الإسرائيلي أن صاروخين أطلقا من قطاع غزة على منطقة تل أبيب الخميس في أول هجوم من نوعه على المنطقة منذ الحرب التي دارت رحاها في القطاع عام 2014.

ولم يسبب إطلاق الصاروخين تلفيات أو تسفر عن سقوط قتلى أوجرحى، لكنه أثار الذعر و التوتر في إسرائيل قبل انتخابات التاسع من أبريل التي يسعى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للفوز بولاية خامسة من خلالها معتمدا على مسوغاته على صعيدي الأمن القومي والدبلوماسية.

وبعد أن دوت صفارات الإنذار في تل أبيب والبلدات المحيطة سمعت عدة انفجارات في مناطق سكنية ساحلية إسرائيلية ، وأظهرت لقطات تلفزيونية صواريخ اعتراضية إسرائيلية تحلق في السماء ثم تنفجر.

وعلى الرغم مما يبدو من تفعيل نظام القبة الحديدية للدفاع الصاروخي قال الجيش إنه لم يتم إسقاط أي صواريخ كما لم يسقط أي منها على مناطق بها مبان.

وهذه هي المرة الأولى التي تدوي فيها صفارات الإنذار في المدينة منذ حرب غزة بين حركة حماس التي تدير القطاع وإسرائيل في 2014 ، ومنذ ذلك الحين اندلعت موجات أصغر من القتال لكن تم احتواؤها بوساطة مصر والأمم المتحدة.

وقال المتحدث العسكري البرغادير جنرال رونين مانليس لراديو إسرائيل "كانت هذه مفاجأة فعلا"، وأضاف أن إسرائيل لم يكن لديها تحذيرات مخابراتية مسبقة من احتمال إطلاق الصواريخ الذي لم تعلن أي جماعة فلسطينية مسؤوليتها عنه.

وقال "لا نعلم من الذي نفذها"، وأضاف "منظمة حماس هي المنظمة الرئيسية بالقطاع .. إنها مسؤولة عما يحدث داخل القطاع وما يترتب عليه".

ونفت حماس مسؤوليتها عن إطلاق صواريخ على إسرائيل، قائلة إن الهجوم وقع بينما كانت تعقد محادثات مع وسطاء مصريين بشأن تهدئة طويلة الأجل مع إسرائيل.

كما نفت حركة الجهاد الإسلامي ولجان المقاومة الشعبية إطلاق أي صواريخ.

وشهد العام الأخير توترا متزايدا على امتداد الحدود بين إسرائيل وغزة منذ بدأ الفلسطينيون احتجاجات سلمية قرب السياج الحدودي والتي غالبا ما تدفع الجيش الإسرائيلي للرد بشكل حاد يتسبب في سقوط قتلى.

 *الصورة ارشيفية





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: