?
 أوامر سعودية جديدة بشأن الأجانب في أراضيها       الجيش اليمني يعثر على ألغام بحرية حوثية قبالة حجة       أعلى سلطة رقابية بتونس تفضح "المال الأسود" لحركة النهضة       نائب أوباما يترشح رسمياً للانتخابات.. وترمب يغرد: أهلاً بالنعسان       النائب العام السعودي يوجه بالقبض على شاب حرق سيارة في الطائف...فيديو       لصعوبة حضور الأعضاء... النواب الليبي يؤجل جلسته المقررة الاثنين المقبل       الجيش الليبي يعلن عن اسم وجنسية طيار أجنبي بعد إسقاط طائرته في طرابلس      

الإمارات تشارك في اجتماع وزراء الشباب والرياضة بدول التعاون

الشارقة ــ صوت المواطن ــ شاركت دولة الإمارات في الاجتماع الـ 32 لأصحاب السمو والمعالي والسعادة وزراء الشباب والرياضة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي اختتمت أعماله بمقر الهيئة الاستشارية بالعاصمة العمانية مسقط.

ترأس وفد الدولة في الاجتماع سعادة سعيد النظري مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب.

وجاء الاجتماع في إطار تعزيز العمل المشترك وبهدف تفعيل البرامج الشبابية والرياضة بما يستجيب مع توجيهات أصحاب الجلالة والسمو لتمكين الشباب في كافة القطاعات وبما يلبي تطلعاته من خلال تكثيف العمل والتعاون المشترك في المجالات الشبابية والرياضية.

وناقش الاجتماع البيان الختامي للدورة الـ " 39 " للمجلس الأعلى بدول المجلس وتابع تنفيذ قرارات الاجتماع الـ " 31 " لأصحاب المعالي والسعادة وزراء الشباب والرياضة بدول مجلس التعاون والتوصيات التي خرجت بها اللجان الفنية التابعة للجنة وزراء الشباب والرياضة إضافة إلى مذكرة الأمانة العامة بشأن رعاية ريادة أعمال الشباب بدول المجلس .

وقال معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية في سلطنة عمان الذي ترأس اجتماع الدورة الحالية في تصريح له إن دول المجلس ستواصل تفعيل العمل والتعاون المشترك بهدف تطوير الجوانب المتعلقة بقطاعي الشباب والرياضة في دول المنطقة عبر وضع البرامج والخطط وتنفيذها وفقا للأهداف التي وضعت لها.

وأضاف معاليه إن قضايا الشباب الخليجي وتطلعاتهم هي محل اهتمام ورعاية دائمة من قبل وزراء الشباب والرياضة بدول المجلس، مؤكدا الحرص على تطوير هذا القطاع والاهتمام بهذه الفئة لدورها الكبير والهام في مسيرة البناء والتنمية، لافتا إلى أن هذه الاجتماعات تأتي في إطار استكمال ومواصلة مسيرة العمل الشبابي والرياضي المشترك بين دول مجلس التعاون.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: