?
 أوامر سعودية جديدة بشأن الأجانب في أراضيها       الجيش اليمني يعثر على ألغام بحرية حوثية قبالة حجة       أعلى سلطة رقابية بتونس تفضح "المال الأسود" لحركة النهضة       نائب أوباما يترشح رسمياً للانتخابات.. وترمب يغرد: أهلاً بالنعسان       النائب العام السعودي يوجه بالقبض على شاب حرق سيارة في الطائف...فيديو       لصعوبة حضور الأعضاء... النواب الليبي يؤجل جلسته المقررة الاثنين المقبل       الجيش الليبي يعلن عن اسم وجنسية طيار أجنبي بعد إسقاط طائرته في طرابلس      

الملك سلمان يلتقي عبد المهدي ويأمل رفع مستوى العلاقات بين العراق والسعودية

الرياض ــ صوت المواطن ــ  عقد رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، جلسة مباحثات، في الرياض مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، بحضور الوزراء وكبار الشخصيات في الديوان الملكي ورجال الأعمال.

وبحسب بيان لمكتب رئيس الوزراء العراقي، فإن عبد المهدي أشاد بتطور العلاقات بين العراق والسعودية"، مؤكدا أن زيارته "للمملكة تجسد توجه الحكومة العراقية ورغبتها بتطوير العلاقات مع السعودية في جميع المجالات، وأن تبادل الزيارات بهذا المستوى الكبير يفتح آفاقا واسعة ويحقق تطلعات الشعبين والأمن والاستقرار لعموم شعوب المنطقة".

وأعرب عبد المهدي، عن بالغ سعادته لزيارة المملكة العربية السعودية ولتطور العلاقات بين البلدين الشقيقين الجارين، مقدماً الشكر لحفاوة الاستقبال التي لقيها من جلالة الملك، مؤكدا أن الزيارة تجسد توجه الحكومة العراقية ورغبتها بتطوير العلاقات مع المملكة العربية السعودية في جميع المجالات.

من جانبه، رحب الملك سلمان بن عبد العزيز بالسيد رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له، متمنيا للعراق وشعبه الاستقرار والازدهار والتقدم. وأعرب عن "ارتياحه للتطور والاستقرار الذي يشهده العراق وأن تؤدي زيارة رئيس مجلس الوزراء العراقي إلى تحقيق مايصبو إليه البلدان من زيادة التعاون ورفع مستوى العلاقات بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين العراقي والسعودي".

وأقام العاهل السعودي مأدبة غداء كبرى على شرف رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له.

وكان رئيس مجلس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، وصل إلى الرياض، في وقت سابق، الأربعاء، وذلك في زيارة تستمر يومين، يتوقع أن يبرم فيها الطرفان اتفاقيات متعددة. وقال إن علاقات العراق مع السعودية أمام تحول كبير خلال الفترة المقبلة.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: