?
 إيران تجبر ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحو مياهها الإقليمية        حزب الله ينشر قواته على حدود إسرائيل استعدادا للحرب        الجيش الأمريكي يعلن عن عملية "الحارس" لحماية الملاحة في الخليج       الجيش الليبي: سلاح الطيران يمهد لعملية السيطرة على الأرض قبل "ساعة الصفر"        مصادرة زجاجات مياه غازية "مخالفة" للآداب العامة في الكويت         جامعتنا بتجمعنا ....... كرنفال احتفالي بهيج في اللقاء الثاني لخريجي جامعة عمان الأهلية        قوات التحالف تعترض وتسقط طائرة بدون طيار "مسيّرة"       

حريق في أشهر أسواق السيارات وسط بغداد

بغداد ــ صوت المواطن ــ شاركت 20 فرقة من الدفاع المدني العراقي، الثلاثاء ، بإخماد حريق نشب في مبنى تجاري، يحتوي مخازن عطور وإكسسوارات للسيارات في وسط العاصمة بغداد.

وأعلن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الداخلية العراقية، اللواء سعد معن، في بيان أن فرق الدفاع، وبإشراف مدير الدفاع المدني، اللواء كاظم سلمان، تتمكن من إخماد الحريق الذي نشب في بناية مكونة من ثلاث طوابق تحتوي مخازن للعطور وكماليات السيارات في منطقة السنك، وسط العاصمة.

وأضاف معن، أن 20 فرقة من الدفاع المدني، شاركت  في إخماد الحريق دون خسائر بشرية.

ويعتبر سوق السنك، من أشهر أسواق العاصمة، بغداد، في بيع قطع غيار لمختلف أنواع السيارات.

وقد أعلن الدفاع المدني العراقي، من شهر مارس/آذار الماضي، عن إخماد حريق نشب في مقر لإحدى شركات النفط الأجنبية، ببناية في منطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد.

وأوضح الدفاع المدني في بيان مساء الأربعاء 7 مارس الماضي، قائلا: إن فرقه تتمكن، وبوقت قياسي من إخماد حادث حريق في منطقة الكرادة — العرصات، وسط بغداد، داخل بناية مكونة من طابق أرضي، والأول، تتخذه شركة نفط صينية مقر لها.

وأكد الدفاع المدني، أن الفرق أخمدت الحريق، وأنقذت شخصا صيني الجنسية.

وفي حدث مماثل، أواخر ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي، أعلنت وزارة الداخلية العراقية، إخماد حريق في مستشفى بمدينة الكاظمية، شمالي العاصمة بغداد.

وتنشب النيران بين الحين والآخر، في دوائر ومستشفيات، وأسواق، ما بين العاصمة، ومحافظات أخرى، ترجع أسبابها غالبا إلى تماس كهربائي، ولعل أشهر الحرائق التي شهدتها البلاد، هو الحريق في مخازن صناديق الاقتراع للانتخابات التي جرت في 12 أيار/ مايو العام الماضي، وإثره احترقت أصوات الناخبين، وسط بغداد.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: