?
 السعودية تعلن موقفها من فلسطين إذا رفضت "صفقة القرن"        وزير و نائب: لبنان ضد أي توطين للفلسطينيين على أرضه و القضية الفلسطينية ليست للبيع        ترامب: لا حاجة لوجودنا عند مضيق هرمز وعلى الدول حماية ناقلاتها النفطية        قطر تضخ 3 مليارات دولار في باكستان       تفاصيل تكشف للمرة الأولى عن لحظة اعتقال البشير .. "شتائم وتهديد وهروب"       انطلاق النسخة الخامسة لبرنامج "بذور من أجل المستقبل" للمواهب التقنية بالسعودية       العاهل السعودي يبحث مع بومبيو مستجدات الأوضاع بالمنطقة      

وزير الداخلية: سيتم توفير الحماية الكافية للكوادر الصحية

*** "الأمن" يتعامل مع 4 بلاغات اعتداء على كوادر طبية

عمّان ــ صوت المواطن ــ اكد وزير الداخلية سلامة حماد، انه سيتم توفير الحماية الكافية للكوادر الصحية في المستشفيات الحكومية، وتأمين المخصصات المالية اللازمة في الميزانية لهذه الغاية.

جاء ذلك خلال زيارة الوزير حماد ووزير الصحة بالوكالة الدكتور وليد المعاني الاحد، مستشفى الامير حمزة، بالتزامن مع الاعتصام الذي نفذته نقابة الاطباء احتجاجا على تكرار حالات الاعتداء على منتسبيها.

واطمأن وزيرا الداخلية والصحة بالوكالة يرافقهما نقيب الاطباء الدكتور علي العبوس على صحة الطبيبة التي تعرضت لاعتداء أخيرا والتي ادخلت الى المستشفى لتلقي العلاج.

وكانت الجهات الأمنية ألقت القبض على المعتدين، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وثمن نقيب الاطباء زيارة وزير الداخلية ووزير الصحة بالوكالة والاطمئنان على الطبيبة، مؤكدا أن النقابة قدمت العديد من المقترحات لوضع حد لظاهرة الاعتداءات على الكوادر الطبية، مما يتطلب الاخذ بها وتنفيذها.

ورفع المشاركون في الاعتصام يافطات تطالب بوضع حد للاعتداءات على الاطباء والكوادر الصحية وايقاع اشد العقوبات على المعتدين.

واشار العبوس الى ان مجلس النقابة سيعمل على حل ملف الاعتداءات بكل السبل القانونية والنقابية الممكنة.

وكانت مديرية الأمن العام تعاملت خلال الأسبوع الماضي مع أربعة بلاغات اعتداء على أطباء وكوادر طبية، وتم إحالة المتورطين بثلاث قضايا منها للقضاء فيما البحث جار عن المتورط في القضية الرابعة.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الامن العام، في بيان الاحد، إن مديريات الشرطة المختلفة تعاملت خلال الأسبوع الماضي مع أربعة بلاغات بالاعتداء على أطباء وكوادر طبية، إذ تعاملت كوادر إقليم العاصمة مع قضيتين الأولى ألقي القبض خلالها على ثلاثة أشخاص بعد ورود بلاغ من طبيبة داخل مستشفى الأمير حمزة بتعرضها للضرب والشتم من قبل أشخاص وجرى توديعهم للقضاء وتقرر توقيف اثنين منهم بتهمة الاعتداء على موظف أثناء عمله.

أما القضية الثانية فقد ألقي القبض على فتاة داخل ذات المستشفى بعد ورود بلاغ بقيامها بالتهجم على الكادر الطبي هناك وجرى توديعها للقضاء والحاكم الإداري.

وأضاف أنه وفي محافظة الزرقاء ألقي القبض على أحد الأشخاص بعد أن تقدم أحد الأطباء في مستشفى الزرقاء الحكومي بشكوى بقيامه بالاعتداء عليه أثناء عمله داخل المستشفى حيث جرى توديع القضية للقضاء وترك الشخص المشتكى عليه وشأنه بعد أن تنازل الطبيب عن شكواه لدى القضاء.

فيما تقدم أحد أطباء الأسنان أمس بشكوى بتعرضه للضرب من قبل شخص إثر خلاف مالي بينهما أثناء وجوده في عيادته الخاصة في العاصمة وبوشر البحث عن ذلك الشخص.

وأكد الناطق الإعلامي أن التعليمات الصادرة من مديرية الأمن العام لكافة مديريات الشرطة وقيادات الأقاليم بالتعامل بحزم وسرعة مع كافة الشكاوى والبلاغات التي تردهم حول الاعتداء على الأطباء والكوادر الطبية وأن يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والإدارية الكفيلة بحماية الأطباء والكوادر الطبية وبالتنسيق مع وزارة الصحة وبما يحول دون الاعتداء وتكرار مثل تلك الحوادث.





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: